صورة "سيلفي" كادت تودي بخسائر مادية وبشرية

حمدي حجازي | 6 تشرين الأول 2017 | 20:00

عادة ما يختار الأشخاص الشواطئ لالتقاط صور "سيلفي" مثالية، وهذا ما فعله ذلك الرجل الذي كان يلتقط إحدى الصور على شاطئ بوندي في سيدني. ولكي يحصل هذا الرجل على صورة يشاركها مع أصدقائه على موقع "إنستغرام"، فقد دفع الثمن في المقابل هاتفه، ووقاره أيضاً. 

ويظهر الرجل في الفيديو الذي نشرته جريدة "دايلي ميل" البريطانية وهو يرتدي سروالاً ضيقاً، ويقف فوق الصخور الزلقة على ساحل الشاطئ الأوسترالي ممسكاً هاتفه استعداداً لالتقاط صورة سيلفي. وبمجرد أن يرفع الرجل هاتفه عالياً لالتقاط صورة يظهر فيها ارتطام الموجات العالية على الصخور خلفه، حتى تفاجئه الطبيعة بما لم يكن في الحسبان. 


إذ تغمُر الرجل مياه الأمواج العالية ويسقط فوق الصخور الزلقة، ولحسن الحظ فقد تمكّن الرجل من الإمساك بالسلاسل الحديد المثبتة على الصخور، وأيضاً من إبقاء هاتفه بيده، وبالتأكيد صورته الشخصيّة الجديدة. 

وقد نُشر المقطع المُصوَّر على موقع "فايسبوك" للتواصل الاجتماعي، إذ اجتذب العديد من التعليقات، من ضمنها علّق أحد المستخدمين أنه يستحقّ ما حدث له بسبب السروال الغريب الذي يرتديه. فيما تمنى عدد من الأشخاص أن يكون الرجل قد وضع هاتفه في وعاء من الأرزّ فور وصوله إلى منزله، أملاً أن يجفف الأرزّ المياه التي غمرت الهاتف. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.