أسباب حوّلت دولة اليابان إلى كوكب مستقلّ

لؤي ديب | 12 تشرين الأول 2017 | 21:00

دولة خرجت من الحرب العالمية الثانية بقنبلتين نوويتين لتكون اليوم من أرقى دول العالم، وتحتل مراتب متقدمة في صعد مختلفة؛ التجارة، الصناعة الرياضة، حتى إنسانيَّاً، وهذا التقدم لم يأت من الغيم، بالتأكيد له أسباب ومقومات منها:

أخلاق عالية

في كوكب اليابان، وكمثال بسيط، لن تجد شارعاً فيه أوساخ...

التنظيم الذاتي

لن تجد في اليابان شخصاً يقف في غير مكانه أو يخالف دوره فهو شعب منظَّم لدرجة لا توصف..

احترام الغير

في كوكب اليابان لا تدخين في الهواء الطلق في مكان عام، وليس تحت طائلة الغرامة إنَّما تحت طائلة الضمير..

التزام

ومنطلق هذه الفكرة ببساطة قواعد المرور، حيث تُعدّ حوادث السير شبه معدومة..

تقديس العمل


ففي كوكب اليابان عامل النظافة لا يُسمَّى "زبَّالاً" بل مهندساً صحّياً له قدسيته وقيمته وتقديره، حيث يتعلم الياباني ذلك التقدير من بداية حياته في المدرسة..

تقديس العِلم


بعد نووي ناغازاكي وهيروشيما، أيقن الياباني أن العِلم هو السبيل، ومن هنا انطلق العقل بمسيرة علمية ما زالت تتطوَّر في كل لحظة..

قد يعتقد البعض أنّ هذه الأسباب من دون قيمة، لكن في الحقيقة إذا أردت أن تبدأ فعليك الانطلاق مِن هنا....


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.