تغريدة مثيرة لطفلة تحلم بتحكيم مباريات في كرة القدم

حمدي حجازي | 18 تشرين الأول 2017 | 12:31

دائماً ما تمتزج فترة الطفولة بمشاعر الأمل والتفاؤل بالمستقبل، وهو ما برهنته طفلة صغيرة لم يتعد عمرها أربع سنوات بتغريدة صغيرة في تويتر. فبعدما ذهبت الطفلة كلارا رفقة والدها نايثن لمشاهدة إحدى المباريات الودية من داخل أحد الملاعب القريبة من منزلهم بمدينة ليدز الإنكليزية كانت للصغيرة تطلعات مشرقة لمستقبلها. 

فبحسب ما ذكرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فقد تسبب وجود حكم مساعد أنثى خلال اللقاء في تعلق الصغيرة بمجال تحكيم مباريات كرة القدم، وبخاصة بعدما لاحظت وجود تشابه بين شعرها وشعر الفتاة التي تحكّم اللقاء. 


وكتبت الصغيرة في صفحتها الشخصية بتويتر تغريدة أثارت مشاعر الكثيرين، ذكرت فيها: "شعرها مثل شعري... فهل أستطيع يوماً أن أقوم بتحكيم المباريات مثله"؟ وأعاد نايثن نشر تغريدة طفلته الصغيرة، مع صورة لها من المباراة، تظهر فيها الفتاة التي تحكم اللقاء، حيث قام بالتقاط الصورة في أثناء توقف اللعب لعلاج أحد اللاعبين. 

وقد أُعجب بتغريدة الطفلة الآلاف، وأعادوا نشرها، حتى إن الصفحة الرسمية لفريق كرة القدم النسائي الإنكليزي أعادت نشرها. وأعاد المسؤولون عن الصفحة نشر تغريدة كلارا معلّقين عليها "أحياناً يكون الإلهام شيئاً بسيطاً للغاية". 



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.