فلسطين تفوز بلقب تحدي القراءة العربي والتاريخ سيشهد لدور الإمارات

جاد محيدلي | 18 تشرين الأول 2017 | 16:20

فازت الطالبة الفلسطينية عفاف الشريف من مدرسة عرابة في جنين بالمرتبة الأولى ضمن مبادرة تحدي القراءة العربي في الدورة الثانية المقامة في مدينة دبي. 


ست مدارس عربية تميزت بجهودها على مدار عام كامل في نشر ثقافة القراءة بين طلابها وفي مجتمعاتها، فاستحقت الوصول إلى المراحل النهائية لتتنافس على لقب المدرسة الأكثر تميزاً على مستوى التحدي لعام 2017، والحصول على جائزة تبلغ مليون دولار. 

تحدي القراءة العربي يعتبر أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي.

يهدف هذا التحدي الى تنمية الوعي العام بواقع القراءة العربي، وضرورة الارتقاء به لأخذ موقع متقدم عالمياً، بالإضافة الى تعزيز الحس الوطني والعربي والشعور بالانتماء إلى وطن عربي واحد وتكوين جيل من المتميزين والمبدعين القادرين على الابتكار في جميع المجالات.

المتأهلون الخمسة الذين وصلوا الى نهائيات لقب بطل تحدي القراءة العربي لعام 2017 هم عفاف الشريف من فلسطين، شريف سيد من مصر، شذا الطويرقي من السعودية، حفصة الظنحاني من الإمارات وبشرى ميسوم من الجزائر.


استقطب تحدي القراءة العربي في دورته الثانية إقبالاً كبيراً، حيث شارك فيه 7.4 ملايين شخص، وتم قراءة 200 مليون كتاب في 41 الف مدرسة، أما عدد المشرفين والمشرفات فبلغ 75 الفاً، ووصل 16 طالباً وطالبة و6 مدارس الى المرحلة النهائية. 


تحدي القراءة العربي خطوة مهمة جداً يحتاجها العالم العربي في ظل انتشار الحروب، وسيشهد التاريخ أن الإمارات العربية المتحدة لعبت دوراً كبيراً في نشر الثقافة والعلم بين طلاب العالم العربي للوصول الى مستقبل مشرق ترسمه شعوب عربية مثقفة وواعية. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.