موجة "هلا بالخميس" تضرب لبنان!

جاد محيدلي | 19 تشرين الأول 2017 | 14:42

"#هلا_بالخميس" جملة صارت حديث البلد في لبنان، وتنتشر بشكل كبير في مواقع التواصل الإجتماعي، وبات الجميع يرددها ويسمعها في الحياة اليومية ولو لم يفهم المقصد الحقيقي وراءها. 

"هلا بالخميس" هي في الأصل أغنية سعودية للشاب معن برغوث، لاقت شهرة واسعة باعتبار أنها ترحيب بيوم الخميس لأن الجمعة والسبت في الخليج هما يوما عطلة، أي إن الهدف الأساسي من الأغنية لا ينطبق على لبنان الذي تعتبر عطلته الرسمية يومي السبت والأحد.


ولكن بما أن اللبناني "يركب الموجة" بسرعة، استورد هذه الأغنية لتتحول الى موضة تنتشر في مواقع التواصل الإجتماعي كافة، كما تم تركيبها على مقاطع فيديو رقص لفتيات أو إطلاق النكات عليها. 

التطور الذي حصل أخيراً هو دخول ظاهرة "هلا بالخميس" في السوق الإعلاني، حيث استغلتها بعض المؤسسات والمحال والشركات للترويج لنفسها.

اليوم الخميس كان رواد مواقع التواصل في لبنان على موعد مع هذه الظاهرة، منهم من تماشى مع الموضة التي بالتأكيد ستختفي لاحقاً ومنهم من انتقدها معتبراً أنها ليس لديها أي معنى. لكن على أرض الواقع، بقي الخميس كما هو، يوم عمل ودراسة عادي ترافقه زحمة سير خانقة.













إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.