برنامج "نقشت" يعود الى الشاشة: أم وابنتها وفتاة محجبة!

جاد محيدلي | 13 تشرين الثاني 2017 | 20:00

عاد برنامج "Take me out #نقشت" بموسم جديد، وعرضت يوم أمس الحلقة الأولى عبر شاشة الـ LBC بعد أيام من التأجيل بسبب الأوضاع السياسية التي طرأت على #لبنان

الإنطلاقة الأولى المنتظرة لم تكن على قدر التوقعات عند البعض لأنها وببساطة لم تحمل أي جديد، بعض أبطال البرنامج مثل دعد وايفونا ونوال لا زالوا في أماكنهم، النكات والإيحاءات الجنسية مستمرة، وافتعال بعض حركات الأكشن بين الشباب والصبايا ما زال قائماً.

"نقشت" لم يلق تفاعلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي كالموسم الأول بحيث كان اسم البرنامج يتصدر لائحة المواضيع الأكثر تداولاً، وبالطبع لا يستطيع أحد الحكم نهائياً على البرنامج من الحلقة الأولى وخصوصاً أنها عرضت تزامناً مع مقابلة الحريري. ومن الأمور التي أثارت ضجة نوعاً ما في مواقع التواصل هو تواجد الفتاة "إسراء" ضمن المشتركات بإعتبار أنها ترتدي الحجاب، إضافة الى وجود أم وابنتها.

كأي برنامج غير تقليدي، أثار" Take me out" الكثير من الجدل عند عرضه وانقسم الرأي العام حوله، ولعلّ أبرز التحديات التي تواجهه الآن هو الحفاظ على هذا الجدل دون الإسفاف في المزيد من النكات والإيحاءات الجنسية التي ملّ منها كثير من المشاهدين. وفي مواقع التواصل الإجتماعي وبخاصة تويتر، عبّر بعض الرواد عن آرائهم أثناء متابعة الحلقة الأولى، منهم من لا يزال يستنكر عرض مثل هذه البرامج التي لا تشبه بيئتنا بحسب تعبيرهم، ومنهم من أحب فكرة البرنامج ودافع عنها، داعياً كل من لا يعجبه البرنامج ألا يتابعه ببساطة.

الحجاب يتناسب مع البرنامج؟



معادلة منطقية 


المدافعون 


سخافة؟ 



بهدلة الشباب 


بعيداً من القيم والأخلاق 


أم وابنتها؟! 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.