عشاق المنتخب الإيطالي يبررون خروجه من المونديال

14 تشرين الثاني 2017 | 17:23

بعد إحرازهم كأس العالم عام 2006 آزوري أوروبا يودع المونديال قبل الوصول إليه. آراء عشاقه تضاربت حول أسباب هذا الخروج الذي لم يكن مفاجئاً لكثيرين: 

-الحصول على الكأس في 2006 ، خروج من دور المجموعات بنقطتين من تعادلين في 2010 كأخير في مجموعته، الخروج من دور المجموعات بالمركز الثالث بفوز وحيد في 2014... "نطحة زيدان زعزعتهم"


هل سيواسي العشاق أنفسهم بوجود فضائح تاريخية كبيرة أهون من هذا الخروج كخسارة البرازيل أمام ألمانيا في ملعبهم وأمام جمهورهم بنتيجة 7-1؟ 


البعض توقع هذا الخروج لعدة أسباب أهمها أن المنتخب قدم أداء هزيلاً في التصفيات وحصوله على فرصة التأهل في حد ذاتها مفاجأة. 


أو بسبب ما تم تقديمه عبر التاريخ من أداء دفاعي بحت، واليوم هذا الدفاع كان ضعيفاً فأدى إلى الخروج المتتالي من المونديال وهذه المرة قبل الوصول إليه. 


إيطاليا لم تقدم أداءً يؤهلها للنهائيات فقصَّرت في تقديم أوراق اعتماد لها في التصفيات... 

اعتزال بوفون دوليَّاً كان نتيجة للخروج من التصفيات، لم يرضِ هذا القرار الجمهور.. 


إن خروج إيطاليا من التصفيات وهي بهذا المستوى خير لها من مقارعة الكبار في النهائيات... 


حين تقارن بين إيطاليا "روبيرتو باجيو" و إيطاليا اليوم تبحث تلقائياً عن أسباب هذا التراجع... 


أما بشأن اعتراف الجمهور العاشق فهناك من يجب أن يتحمل مسؤولية هذا الفشل كي يقال أنه خروج مستحق من التصفيات... 


ويبقى العربي يحزن على خروج فريقه المفضل من التصفيات ويفرح بخروج بلد عربي آخر... 


خسر المونديال منتخبات في التصفيات المؤهلة، لكنه يبقى محافظاً على نكهته وعلى شوقنا لرؤية هذا الكرنفال العالمي... 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.