غوغل يتجسس عليك فإحذر منه!

16 تشرين الثاني 2017 | 22:00

لعلك لم تفكر يوماً في ان المحادثات الخاصة التي تقوم بها قد تكون مخترقة ايضاً! حسناً من الآن وصاعداً، اذا كنت ممن يملكون مساعد #غوغل الصوتي الجديد، عليك التحسب لأي كلمة تقولها امامه لأنه يسجل كل كلمة تقولها!

وقد كشف الموقع الإلكتروني لصحيفة الديلي ميل البريطانية، فىعن تقرير جديد، تجسس مساعد غوغل الصوتي على المستخدمين، وتسجيله لكل ما يقولونه، إذ صمم هذا المساعد الشخصي في الأساس لإعطاء المستخدمين الفرصة للتحدث مع عدد من الأجهزة المختلفة، وإرسال أوامر لها بالبحث عبر الإنترنت وتشغيل التطبيقات والقيام بوظائف تفاعلية أخرى.

وكجزء من هذه العملية، تحتفظ غوغل بنسخ من المقاطع الصوتية التى يتم إنشاؤها فى كل مرة يقوم المستخدم فيها بتنشيط الجهاز المزود بالمساعد الشخصي، ولكن تبين أن الثرثرة الخلفية قد تكون كافية لتحريك التسجيل، إذ يسجل المحادثات تلقائيا دون تفعيله حتى.

وكانت الشركة الأميركية العملاقة قد حرصت في الأسابيع القليلة الماضية على الترويج لمساعدها الصوتي حيث تم تمكين المساعد الصوتي أيضاً على عدد كبير من الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد.

ونشر موقع الديلي ميل عدداً من الرسائل التي تضم محادثات تظهر كيف يسجل المساعد الصوتي المحادثات الخاصة بالمستخدم دون أن يعرف، ومن ضمن الأمثلة مستخدم قام المساعد الصوتي بتسجيل كلمة السر الخاصة بنظام دخول الباب الخلفي لمنزله، أثناء دردشته مع صديق.


وقال متحدث باسم الشركة، “نحن نُفعل البحث الصوتي بعد أن يفهم المساعد الشخصي أن عليه العمل من خلال قول كلمة ok google”، وتستخدم غوغل المقتطفات الصوتية لتحسين جودة التعرف على الكلام عبر البحث، فالتسجيل المحيط لا ينتقل أبدا إلى السحابة”.

ويقول موقع دعم غوغل أن الشركة تسجل صوتك والصوت الآخر، بالإضافة إلى بضع ثوان من الصوت المحيط قبل وعند تنشيط الخدمة، ثم يتم حفظ الصوت في حسابك فقط عند تسجيل الدخول ويتم تشغيل ميزة “الصوت والنشاط الصوتي”، كما يمكن حفظ الصوت حتى عندما يكون الجهاز غير متصل.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.