طفل يتسبب بكارثة بمتجر سيفورا لمستحضرات التجميل

حمدى حجازى | 19 تشرين الثاني 2017 | 16:00

دائما ما تتسوق النساء رفقة أطفالهن، حيث لا يجدن أي مفر سوى أن يكو الصغار إلى جانبهن في كل المتاجر التي يدخلنها.  ولكن فيما يبدو أن أحد الأطفال الصغار كان على موعد مع كارثة بأحد متاجر "سيفورا" الشهيرة لمستحضرات التجميل، بعدما قام بإتلاف بضاعة معروضة بقيمة قرابة 1300 دولار أميركي.

فحسبما ذكرت "الإنديبندنت"، عرضت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك تدعى Extraordinary Life Makeup Artistry صور البضاعة التي أتلفها الصغير، مما أثار جدلاً واسعاً وتعليقات غاضبة من قبل متابعي الصفحة.

ودعت الصفحة جميع النساء بعدم أخذ أطفالهن أثناء شراء مستحضرات التجميل من أي متجر تجنباً لحدوث مثل هذه الفظائع. كما أوصت أنه في حال الاضطرار لأخذ الأطفال إلى متاجر مستحضرات التجميل فينبغي التأكد أن أيديهم بعيدة عن المنتجات، بالإضافة إلى عدم التواجد داخل المتجر لأكثر من عشر دقائق.

وانهال عدد كبير من الأشخاص بالتعليقات الغاضبة تجاه الأم التي تركت طفلها يقوم بهذا الفعل الشنيع وفقا لوصفهم، حتى إن أحدهم علق قائلا: "لا أتخيل كيف تكون الأم غير مدركة ما يقوم به طفلها.. إذا كنت لا تستطيعين السيطرة على أطفالك اتركيهم بالمنزل".

غير أن آخرين رأوا أن هؤلاء الغاضبين بالغوا في ردود أفعالهن، وأن تصرفات الصغير لا تحتاج تلك ردود الأفعال المفرطة في الغضب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.