اللبناني يطلق نداء استغاثة: "السرطان بكل بيت"

جاد محيدلي | 1 كانون الأول 2017 | 18:30

أصدرت "هيومن رايتس ووتش" تقريراً حول أزمة النفايات في لبنان، وعرضت المخاطر الصحية الناجمة عن حرق هذه النفايات في الهواء الطلق، من دون اللجوء إلى حلول جذرية لمعالجة الأزمة. 

ويخلص التقرير الذي صدر تحت عنوان "كأنك تتنشق الموت، المخاطر الصحية لحرق النفايات في لبنان"، إلى أن عدم اتخاذ السلطات اللبنانية إجراءات فعالة لمعالجة انتشار حرق النفايات في الهواء الطلق، ينتهك التزامات لبنان بموجب القانون الدولي. وحرق النفايات يشكل خطراً كبيراً على الصحة، ويؤدي إلى حصول مشكلات تنفسية مثل الانسداد الرئوي المزمن، السعال، تهيّج الحلق والربو، بالإضافة إلى الأمراض السرطانية الخطيرة.

تقرير "هيومن رايس ووتش" أعاد إحياء الذاكرة اللبنانية تجاه أزمة النفايات التي لم تنته فعلياً، ولم تجد الدولة حلولاً جذرية لها. وعلى الرغم أيضاً من أن التقرير لم يحمل أي جديد إلى اللبناني الذي يعرف كل هذه المعلومات، إلا أنه قام بتذكير الشعب بمخاطر هذه الأزمة التي ضاعت بين المشكلات السياسية المحلية والإقليمية.

لجأ الشعب اللبناني إلى مواقع التواصل الاجتماعي بدلاً من النزول إلى الشارع والاعتراض، وقرر إطلاق صرخة غضب ونداء استغاثة عبر موقع تويتر، حيث انتشر هاشتاغ #حرقتونا، الذي لاقى تفاعلاً واسعاً. وعبّر اللبناني تحت هذا الهاشتاغ عن رأيه في أزمة النفايات، طالباً من المسؤولين الرحمة وإنقاذ الشعب من النتائج الصحية الكارثية لأزمة النفايات.

مش بس النفايات


صحة أطفالنا بخطر


الانتخابات قادمة


مطلب سياسي محق


لبنان جنة


أخطر الأمراض


السرطان بكل بيت



والأحلام أيضاً


لازم ننزل عالشارع


قرّفتونا

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.