أغرب استخدامات "المنديل الرطب" ... من تنظيف الأيدي إلى الأحذية

عمر الديماسي | 2 كانون الأول 2017 | 21:00

تحول الكائن البشري الحديث إلى مخلوق تتطابق مواصفاته مع المثل القائل : "بياكل ما بيشبع.. بتحكيه ما بيسمع... بروح ما بيرجع". فما من أمر يشبع رغباته أو يؤمن له الاكتفاء. فمن أبسط الأشياء يمكن  أن  نكتشف هذه الطبيعة البشرية التي دمرت الكوكب لكونها أرادت استغلال الأرض إلى أبعد حدود على قاعدة: "من بعدي ما حدا يعيش وبعد حماري ما ينبت حشيش". 

"المنديل الرطب WET NAPKIN" الذي تقدمه المطاعم للزبائن كي يقوموا بتنظيف أيديهم بعد وجبة شهية يتحوّل إلى منديلٍ متعدد الاستخدامات. 

قد تعتقد أن من يفتح المظروف سيكتفي فقط بتنظيف يديّه

ما زال المنديل نظيفاً... ماذا عن شاشة الهاتف؟

هناك ما يحتاج إلى التنظيف أيضاً

وفجأة تجتاحنا نوبة النظافة... هيّا بنا ننظف المكتب

وعندما نتكشف أن المنديل ما زال نظيفاً قد نرى له استخدامات أخرى، آخرها لمسح الأحذية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.