8 علامات تدل على أن عمر الـ30 أفضل من الـ20

جاد محيدلي | 2 كانون الأول 2017 | 23:00
التقدم في العمر يعتبر من أكثر الهواجس التي تخيف الإنسان وتشغل باله، فيعتبر كثيرون أن عمر الشباب والمراهقة هو أفضل مرحلة يعيشها أي شخص مقارنة بالسنوات المقبلة. وتجمع الأغلبية على أن عمر العشرينيات هو الأفضل في الحياة ويجب التمسك به قبل بلوغ الثلاثين.
لكن ما لا يدركه البعض أن عمر الثلاثينيات يتضمن أيضاً إيجابيات كثيرة قد تكون أفضل حتى من عمر العشرينيات. في ما يأتي سنقدم لكم أبرز 8 علامات تدل على أن عمر الـ30 أفضل من الـ20:
رأي الآخرين

الخبرة

التصرفات الطائشة والأخطاء هي عنوان مرحلة العشرينيات، بينما في الثلاثين تكون قد اكتسبت خبرة كافية تحميك من بعض التصرفات والقرارات الخاطئة.

المثالية

البحث عن المثالية وخاصة في الجسد الجميل هي هاجس المراهقين، بينما في الـ30 تهتم بصحتك أكثر من الشكل الخارجي، ويصبح تركيزك موجهاً نحو أمور أخرى كالنجاح في العمل.

الحب

تتعرض في العشرينيات الى كثير من خيبات الامل والجروح بسبب الحب الطائش، إنما وبعد اكتساب الخبرة في الـ30 تختار الشريك المناسب كما تستطيع تخطي آلام المشاعر أكثر.

الثقة
كذلك بالنسبة إلى الثقة، عندما تنضج وتكبر لا تثق في جميع الأشخاص من حولك وتتوقع منهم كل شيء، ما ينعكس ايجاباً على حالتك النفسية وعلاقاتك الاجتماعية.
النوم


في الـ20 تبحث أكثر عن السهر وعدم النوم لأنك cool، بينما في الـ30 تنام ساعة تشاء ولو كان الوقت مبكراً، ما ينعكس إيجاباً على صحتك.
المال
جميع المراهقين يعانون من الطفر وقلة الأموال، أما في الثلاثينيات فتحصل على استقرار في العمل والناحية المادية وتستطيع تلبية رغباتك وتحقيق أحلامك أكثر.
العائلة


في عمر الـ30 تقوى علاقتك العائلية وتقل كثيراً المشاكل مع أفراد أسرتك، ما يشكل لديك استقراراً نفسياً داخل المنزل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.