مقتل علي عبدالله صالح يعيد إلى الذاكرة صدّام ومعمّر

4 كانون الأول 2017 | 20:18

تصدّر المشهد اليمني اليوم الساحة العربية والدولية، واستحوذ على اهتمام الرأي العام العربي إثر إعلان مقتل الرئيس اليمني السابق وزعيم حزب المؤتمر علي عبدالله صالح. مقتل صالح أعاد إلى الأذهان صورة مقتل الزعيم الليبي معمر القذافي في 20 اكتوبر 2011 وعملية إعدام الرئيس العراقي الراحل صدّام حسين. ولم يخفِ بعض الناشطين تضامنهم وتعاطفهم مع صالح، فيما تشبث آخرون برأيهم غير آبهين بصورة القتل والدماء.


الدور قادم على عبدالملك الحوثي 


أول ما تذكّره الناشطون كانت نبوءة صدام حسين أن الرؤساء العرب ستقتلهم شعوبهم.


فيما رأى البعض أن نهاية القذافي وصدام حسين وصالح فيها من التشابه ما هو كثير في طريقة القتل والصورة . 


ولكن ماذا عن زعيم الحوثيين؟ 


وبناء على الثقل الذي يشكله زعيم حزب المؤتمر على الساحة اليمنية، فإن مقتله برأي الناشطين سيغير المعادلة في اليمن.

إيران تشرف على مقتل صالح وصدّام


وإجماع على الدور الإيراني في تصفية صالح 


كذلك تداول الناشطون مقطع فيديو لصالح في خطاب قبل أيام 


وتسجيل صوتي منسوب الى علي عبدالله صالح قبل مقتله يقول فيه:"كما أدخلت الحوثيين سأخرجهم"


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.