4 تصرفات تجعلك توازنين بين عملك وبيتك

مروة فتحي | 6 كانون الأول 2017 | 09:00

لم يعد عمل المرأة خلال وقتنا الحالي رفاهية بقدر ما يمثل ضرورة لكي تعاون الزوجة زوجها في تحمل أعباء المعيشة، إضافة إلى رغبة المرأة في تحقيق ذاتها والإحساس بكيانها وأنها ليست مجرد خادمة تطبخ وتمسح وتنظف وتربي، ولكن التوفيق بين عمل المرأة وبيتها معادلة تتطلب كثيراً من الجهد والقوة لكي تتمكن المرأة من أن تعطي كلاً منهما دون تقصير، وتقدم خبيرة الصحة النفسية إنجي علي مجموعة من النصائح التي تساعد المرأة في تحقيق هذه المعادلة الصعبة. 

التنظيم

أول شيء في سبيل تحقيق التوازن بين عملك وبيتك هو التنظيم. نظمي وقتك ويومك بحيث تضعين الأهم على قائمة الأولويات، فالمهم فالأقل أهمية وبالتالي تكونين قد أنجزت مهامك، وفي الوقت نفسه لا تهملين زوجك وبيتك.

عدم العمل في المنزل

من الأفضل أن تخصصي وقت العمل للعمل وإنجاز جميع المهام المطلوبة منك بحيث عندما تعودين للمنزل يكون الوقت فيه مخصصاً لزوجك وأبنائك، والعناية والاهتمام بهم وبمتطلباتهم أو يمكن القيام بأنشطة مشتركة تعمل على زيادة مساحة الود بينكم.

الاهتمام

لا بدّ أن يكون زوجك في مقدمة اهتماماتك اليومية حتى وإن كان لديكِ عمل كثير، فيمكنك محادثته في الصباح أو إرسال رسالة رقيقة قصيرة تعبر عما يجول بمشاعرك تجاهه.

داومي على مفاجأته

احرصي على أن تفاجئي زوجك كل فترة بهدية أو تصرف ليس في الحسبان، كأن تنظمي نزهة في العطلة الأسبوعية، أو القيام ببعض الأنشطة المشتركة التي تعزز من هذا الشعور دائماً.

الإشادة بإنجازاته في العمل

احرصي دائما على الإشادة بما يحققه زوجك من إنجازات في عمله، حيث سيعود ذلك عليه بطاقة إيجابية تجعله يتقبل انشغالك عنه بعض الوقت، وربما تقصيرك في بعض الأمور، ولن يلتفت لمثل ذلك، ويعتبرها تفاهات في ظل التحديات الكبيرة التي تنتظركما معاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.