بعد مقتل علي عبدالله صالح... تعرف على رؤساء قتلوا أمام الكاميرات

لؤي ديب | 6 كانون الأول 2017 | 10:00

السياسة عنوان عريض وفضفاض، ولعبة الموت إن شئت أن تسميها، "حركات مناهضة، أحزاب معارضة، تيارات متناقضة..إلخ". كلهم يلعبون في الميدان نفسه مهما تعددت التسميات، لكن الأضواء في الغالب تسلط على أشخاص يتولون القيادة ويكونون هم المحرك والهدف. ومن هؤلاء المحركين والأهداف الذين سقطوا مقتولين على مرأى ومسمع الناس جميعاً، رؤساء دول: 

نيكولاي تشاوشيسكو

هو سياسي روماني راحل، وكان الأمين العام للحزب الشيوعي الروماني في الفترة من 1965 إلى 1989، وكان هو الزعيم الشيوعي الثاني والأخير في البلاد. وكان أيضا رئيس جمهورية رومانيا الاشتراكية من عام 1967 حتى محاكمته مع زوجته وإعدامهما رميا بالرصاص في 25 ديسمبر 1989 وقد سمي الحكم "بحكم إعدام الدكتاتور"....


محمد بوضياف 

الرئيس الرابع للجزائر، لقب "بالسي الطيب الوطني"، أحد أكبر رموز الثورة الجزائرية وقادتها، وقد اغتيل في مدينة عنابة في 29 يونيو 1992م، بينما كان يلقي خطاباً في دار الثقافة، رمياً بالرصاص من قبل أحد حراسه المسمى "مبارك بومعرافي"، وهو ملازم في القوات الخاصة الجزائرية....


محمد أنور السادات 

اغتيال الرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات أو حادث المنصة أو عملية الجهاد الكبرى، كانت خلال عرض عسكري أقيم بمدينة نصر بالقاهرة في 6 أكتوبر 1981 احتفالاً بالانتصار الذي تحقق خلال حرب أكتوبر 1973. نفذ عملية الاغتيال الملازم أول خالد الإسلامبولي الذي حكم عليه بالإعدام رمياً بالرصاص لاحقاً....


بينظير بوتو 

وقع اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية بينظير بوتو في 27 ديسمبر 2007 في مدينة راولبندي. كانت بوتو رئيسة وزراء باكستان لفترتين (1988-1990؛ 1993-1996) ثم أصبحت زعيمة حزب الشعب الباكستاني المعارض، وكانت تعد للانتخابات المقرر إجراؤها في يناير 2008 فوقع إطلاق نار ثم فجّر مهاجم نفسه.


المهاتما غاندي 

الرجل الإنساني الأول في الهند، لم يعرف أي معنى للتشدد والتعصب، رفض الاستعمار كما رفض الاستعباد والتمييز بين إنسان وآخر لأي اعتبار كان. وهذه الأمور لم ترق لكل الذين حوله، وبالفعل في 30 يناير 1948 أطلق أحد الهندوس المتعصبين ويدعى ناثورم جوتسى ثلاث رصاصات قاتلة سقط على أثرها المهاتما غاندي صريعاً عن عمر يناهز 78عاماً..


فرانز فرديناند 

وريث عرش الإمبراطورية النمسوية المجرية منذ مولده إلى مماته، والذي كان مصرعه على يد الصربي غافريلو برينسيب، قد أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى، عندما أعلنت الأمبراطورية "النمسوية-المجرية" الحرب على مملكة "صربيا". وهكذا تخندق حلفاء الطرفين وبدأت الحرب، حيث جرى اغتياله بطلقين ناريين على باب المشفى العسكري الذي ذهب في زيارة له عقب محاولة اغتياله الفاشلة للاطمئنان على مرافقيه المصابين، إلا أن غافريلو لم يفوت هذه الفرصة، فذهب إلى هناك مستغلا الارتباك الأمني ليكمل مهمته....


جون كينيدي 

اغتيل الرئيس جون فتزجرالد كنيدي، الرئيس الخامس والثلاثون للولايات المتحدة، في يوم الجمعة 22 نوفمبر 1963 في دالاس، تكساس في الثانية عشرة والنصف مساء (التوقيت الرسمي المركزي). بعد أن عبر موكب الرئيس بسرعة منخفضة في وسط المدينة. وفي أثناء مرور السيارة الرئاسية المغطاة في محلة Dealey Plaza، أصيب جون كنيدي بطلقات نارية قاتلة. فالرئيس جون كنيدي هو رابع رئيس للولايات المتحدة يكون ضحية لجريمة قتل، والثامن الذي يموت وهو في منصبه.


ويليام ماكينلي 

أصُيب ويليام ماكينلي، الرئيس الخامس والعشرون للولايات المتحدة الأمريكية بطلق ناري وجروح بالغة في السادس من سبتمبر 1901، أثناء وجوده في قاعة معبد الموسيقى بمعرض أمريكا الشامل في بوفالو بنيويورك. كان ماكينلي يحيي جمهوره عندما أطلق عليه الفوضوي ليون تشوجوز الرصاص، وتوفي ماكينلي في الرابع عشر من سبتمبر نتيجة لغرغرينا تسببت بها جروحه.


أحمد قديروف 

أحمد قديروف هو الرئيس السابق لدولة الشيشان والذي كانت تأمل الحكومة الروسية أن يرسي دعائم الاستقرار في دولته التي مزقتها الحرب بين المجاهدين الشيشان والحكومة الروسية. وقد قتل قديروف في انفجار ضخم وقع يوم 9 مايو 2004 في ملعب دينامو بغروزني خلال الاحتفال بيوم النصر، ما أدى إلى مصرعه مع اثنين من حراسه ورئيس مجلس الجمهورية حسين عيسايف. وقد أسفر الانفجار عن مقتل ما لا يقل عن 32 شخصاً بينهم مصور صحفي يعمل مع وكالة رويترز، وجرح نحو 46 آخرين بينهم القائد العسكري الروسي في القوقاز الجنرال فاليري بارنوف الذي وصفت إصابته بالخطيرة. وقد تبنى القائد الشيشاني شامل باساييف عملية الاغتيال.


أسانوما إنجيرو 

سياسي ياباني وخطيب مفوّه ورئيس سابق للحزب الاشتراكي الياباني، توفيت والدته أثناء ولادته، وتوفي والده بالسرطان بعد ذلك، اغتيل طعنًا أثناء إلقاء خطاب تليفزيوني في 12 أكتوبر سنة 1960 ضمن الحملة الانتخابية للبرلمان، على يد أوتويا ياماغوتشي وهو يميني متطرف لم يتجاوز الـ17 من عمره، عمت اليابان تظاهرات احتجاجية بعد الاغتيال. اشتهر إنجيرو بمهاجمة الولايات المتحدة الأمريكية والعالم الغربي في خطاباته.


لويس كولوسيو 

سياسي مكسيكي، كان زعيماً للحزب الثوري في المكسيك، وأول مرشح رئاسي يتم اغتياله في 23 مارس 1994. حيث أطلقت رصاصة على رأسه في تظاهرة عارمة من شخص يدعى ماريو مارتينيز...


صدام حسين 

نفذ حكم الإعدام بالرئيس العراقي السابق صدام حسين بعد ادانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وانتهت بذلك مرحلة من تاريخ العراق الذي حكمه صدام لنحو ربع قرن قبل أن تتم الاطاحة به إثر غزو العراق الذي قادته القوات الأمريكية عام 2003. وجرى إعدام صدام حسين في ليلة عيد الأضحى في 30 كانون الأول/ديسمبر 2006، بعد أن تم تسليمه للحكومة العراقية من قبل حرسه الأمريكي تلافياً لجدل قانوني في أمريكا التي اعتبرته أسير حرب.


معمر القذافي 

بعد حكمه ليبيا لأكثر من 40 سنة، قتل الزعيم الليبي معمر محمد عبد السلام أبو منيار القذافي المعروف بمعمر القذافي في مدينة سرت (مسقط رأسه) عن عمر يناهز 69 سنة في 20 أكتوبر 2011. بعد قتله إعداما أو متأثراً بجراحه، جرى دفنه في صحراء ليبيا...


علي عبدالله صالح 

  الرئيس السابق علي عبدالله صالح اغتاله الحوثيون بدم بارد بعد أن اشتبكوا مع موكبه وقتلوه مع عدد من مرافقيه. الرئيس اليمني السابق كان برفقة الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر عارف الزوكا والقيادي ياسر العواضي واللواء عبد الله محمد القوسي، وهذا الحادث يُسجل كآخر اغتيال حتى الساعة....




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.