العرب ينتفضون نصرةً للقدس... على تويتر!

جاد محيدلي | 6 كانون الأول 2017 | 14:08

القدس قبلة العرب ودرة فلسطين. هي القضية الأم التي كانت ولا تزال تشغل بال كل إنسان حر يرفض الظلم والاحتلال ويناصر كل مظلوم وضعيف. القدس التي هُجّر وشُرّد أهلها وحاول الاحتلال طمس هويتها تتعرض اليوم لخطوة خطيرة قد تكون مصيرية، تتمثل باحتمال اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية اليها. 

وفور انتشار الخبر انطلقت حملة استنكار عالمية تشمل رؤساء وزعماء العالم العربي والإسلامي، وسط ترقب الشعوب العربية لهذه الخطوة التي وإن حصلت تعتبر بمثابة طعنة جديدة تصاب بها القضية الفلسطينية. واستنفر العرب في مواقع التواصل الاجتماعي ليعبّروا عن غضبهم ومحبتهم ومكانة فلسطين في قلبهم ووجدانهم رغم كل الحروب والصراعات التي عصفت ببلادهم.

وتحولت مواقع التواصل الى منصات للاحتجاج والتعبير عن الغضب مع اقتراب إعلان ترامب قراره، وانتشر هاشتاغ #القدس الذي احتل المرتبة الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً، ولقي انتشاراً واسعاً وتفاعلاً كبيراً.

القدس لنا


عيوننا اليك ترحل كل يوم 


أين العرب وجيوشهم 


الواقع المرير 


فيسبوك وتويتر 


القدس ضحية العرب


يا مدينة الصلاة


نكبة جديدة للأمة


الجمال والقدسية


"غصبن عن كل العالم"


شاء من شاء وأبى من أبى


استنكار ثم استنكار ثم استنكار



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.