لن تصدق أهمية "القيلولة" وسط العمل

مروة فتحي | 8 آذار 2019 | 09:00

انتشرت فكرة أخذ قسط من الراحة في أثناء النهار، ومع تقدم الوقت أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن نوم القيلولة أثناء العمل أو أثناء النهار بشكل عام حتى مع الوجود فى المنزل له تأثير إيجابي على الصحة العامة وعلى الأداء اليومي للأفراد.

مدة القيلولة

يقول أستاذ الطب النفسي أحمد عبدالحميد إن القيلولة تساعد في الشعور بالراحة النفسية للأفراد وتساهم فى إنجاز المهام اليومية بشكل أفضل، إضافة إلى قدرتها على إعادة النشاط للأفراد وتحسين المزاج، وتراوح مدتها في أي مكان في العالم ما بين 10 إلى 30 دقيقة فقط لا أكثر. 

تأثيرها على الأداء العام 

أضاف عبد الحميد أن أخذ قسط من الراحة في أثناء الوجود في العمل حتى مدة 6 دقائق فقط يساعد في زيادة عميقة في أداء الذاكرة التعريفي ويعمل على تقوية الذاكرة بشكل عام، مما ينعكس على الأداء أثناء العمل بشكل إيجابي وإنجاز العديد من المهام بمهارة أسرع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.