الأوقات المفضلة لممارسة الجنس حول العالم

حمدي حجازي | 23 كانون الأول 2017 | 22:00

لا شك في أن العلاقة الحميمية تُعد جزءاً أساسياً من حياتنا العادية، رغم اختلاف درجة الاهتمام به بين الشعوب المختلفة وكذلك طبيعة الأشخاص ومدى حبهم للجنس.فالبعض يرى العلاقة الجسدية واحدة من أساسيات الحياة اليومية، بينما يمارس البعض الآخر العلاقة الحميمية على فترات سواء متباعدة أو متقاربة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الإنديبندنت" البريطانية، فقد قام عدد من الباحثين بدراسة حول الأوقات المفضلة لدى الشعوب المختلفة لممارسة العلاقة الجنسية. وجد العلماء أن هناك علاقة وطيدة بين الأعياد الدينية، وممارسة الجنس، وتصل ذروتها في الأعياد والاحتفالات الكبرى.

فالعطلات الدينية وفقاً لما أشارت الدراسات، تثير موجة من الرغبة الجنسية في جميع أنحاء العالم، مما يؤثر على عدد المواليد. وما يدل على ذلك هو زيادة عدد المواليد في أيلول بالعالم المسيحي، حيث تنتعش العلاقة الجنسية ليلة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

أما في البلدان المسلمة، فقد سُجلت زيادة في عدد المواليد عقب 9 أشهر من ليلة الاحتفال بعيد الفطر، عقب شهر رمضان الذي يصوم فيه المسلمون، بينما ينخفض معدل المواليد في بقية أوقات العام. كما استخدمت الدراسة طريقة أخرى للتأكد من صحة النتائج، حيث تمت دراسة التغريدات التي يكتبها الأشخاص أثناء الأعياد والعطلات الدينية، بالإضافة إلى الكلمات التي يبحثون عنها من خلال محركات البحث.

ووجدت الدراسة أن التغريدات دلت بصورة واضحة على مدى السعادة التي يشعر بها الأشخاص، بالإضافة إلى زيادة مفرطة في البحث عن كل ما يتعلق بالجنس عبر محركات البحث. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.