طفلة في الثالثة تقوم بتعليم وضع المكياج

حمدي حجازي | 28 كانون الأول 2017 | 14:00

واجهت إحدى الأمهات ردود فعل عنيفة من قبل بعض مستخدمي إنستغرام، بعد أن نشرت مقاطع فيديو لابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات وهي تقوم بتعليم خطوات وضع مستحضرات التجميل. 

وقد دافعت الأم الأميركية عن هواية ابنتها الصغيرة "ليريانا" التي استطاعت جمع متابعي إنستغرام حول المقاطع التي قامت بأدائها خلال وضع عدد من مستحضرات التجميل.

وغالبا ما تقوم والدتها "سيلا" بتصويرها وهي تضع ظلال العيون، ومضيء الوجه، وخافي العيوب، والماسكارا، وأحمر الشفاه بمهارة احترافية.وتقول سيلا: "تستطيع ليريانا أن تضع مكياجها الخاص كاملا دون مساعدة من أحد، فقط أجلس أمامها وأقوم بتصويرها بينما تعمل".

وتضيف أنها تقوم بتقليد ما تفعله والدتها بشكلٍ محترف، لدرجة أنهما في بعض الأحيان تتطابقان معا بداية من الأزياء، إلى المكياج، وتصميم الشعر.

وقد قامت مصممة المكياج الأميركية "هدى قطّان" بنشر أحد المقاطع التعليمية للفتاة الصغيرة مصحوباً بتعليق "يا الله!! إنها لطيفة للغاية!"

وبرغم إعجاب الكثيرين بالصغيرة الموهوبة، فإن الفيديوهات أثارت غضب عدد من المتابعين الذين رأوا أن موهبة ليريانا غير مناسبة لسنها الصغيرة، مستنكرين وضعها لتلك المساحيق الكيميائية المضرة على وجهها، وأن ما تفعله سابق لأوانه.

وعن تلك الانتقادات ردت سيلا أنها كانت في البداية تقوم بتصوير الصغيرة داخل نطاق العائلة، وعندما رأت الآخرين معجبين بموهبة ابنتها تحمست كثيراً لذلك وبدأت في نشر المقاطع على نطاق أوسع.

وصُدِمت سيلا في البداية من ردود الفعل السلبية التي واجهتها من بعض الأشخاص، لكن مع الوقت تعلمت أن تتجاهل ذلك وتستمتع بدلا من ذلك بتعليقات الإطراء والتشجيع التي تحصل عليها.

وفي النهاية أوضحت أنها بالتأكيد لم تفكر في أن تصيب ابنتها بأي ضرر, وأنها تنظر لذلك الأمر من جهة المتعة فقط لا غير.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.