هذا ما خسرته الطبيعة عام 2017 من حيوانات

لؤي ديب | 29 كانون الأول 2017 | 17:00

مع كل عام يمضي تزداد أذية الإنسان لما حوله، واعتماداً على إحصائيات العالم الأميركي في شؤون البيئة دافيد ستين، سنقدم لكم ما خسرته البيئة من حيوانات كانت مهددة بالانقراض، وبالفعل لم يبقَ من نوعها فرد قَط: 

القط السمّاك أو القط صياد السمك  

 قط بري متوسط الحجم ينتشر في جنوب وجنوب شرق آسيا، كما يوحي اسمه تُعد الأسماك فرائسه الرئيسة. في 2008 صنفه الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة من الأنواع المهددة بالانقراض حيث يزداد استيطان البشر في مناطق الأنهر التي تكون موطنه الرئيسي، فخلال العقد الماضي انخفض تعداده كثيراً، هذا السبّاح الحذر الماهر يمكنه السباحة لمسافات طويلة حتى تحت الماء، لكن سباحته لم تنفعه. فقد بات هذا القط من الماضي، حيث طغى الوجود البشري على وجوده.


سحلية الجيكو 

تتعدد وتختلف انواع السحالي في العالم حيث يبلع عددها 5600 نوع على كوكبنا منها 1500 نوع من الجيكو، وهو اغرب حيوان في فصيلة السحالي، ومن الانواع المدهشه والمختلفه عند فصيلتها. وهذا النوع صنفه العلماء اْنه أغرب أنواع فصيلته وهو حيوان ليلي، لذلك له عدستان في عينيه تتسعان ليجمع اكبر قدر من الضوء كي يرى في الظلام. طوله من سم واحد حتى 60 سم، وصوته يشبه الزقزقة وليس لعيونه جفون ويستطيع الطيران حتى 60 متراً وهو يشبه الثعابين، ولكنه لايؤذي مثلها، وعمره 10 سنوات، المؤسف في الأمر أن الطبيعة قد خسرت هذا الفصيل.


وطواط جزيرة عيد الميلاد الأوسترالية 

انضم خفاش جزيرة "عيد الميلاد " الأوسترالية إلى قائمة الحيوانات المنقرضة؛ ويزن الخفاش الصغير من 3 إلى 4.5 غرامات، ويتغذى على الحشرات المنتشرة بين الأشجار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.