بالفيديو: والدة الطفل مصعب التميمي تودع جثمان ابنها… شهداء بعمر الورود

لؤي ديب | 3 كانون الثاني 2018 | 19:31

فارق الطفل الفلسطيني مصعب التميمي الحياة على مرأى ذويه واصدقائه بعد اطلاق جنود الاحتلال النار عليه من مسافة لا تتجاوز المتر الواحد خلال جلوسه على مقربة منهم في قريته دير نظام قضاء رام الله.  


محاولات انعاش الطفل الصغير باءت بالفشل وأعلن الأطباء في مشفى الحياة وفاته على الفور.  


كان مصعب رغم صغر سنه قد توعد جنود الاحتلال بإخراجهم من كل شبر محتل 


 فيديو وداع ذويه جثمانه انتشر بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي وتعهد اقرانه بمتابعة المسيرة لتحقيق حلم التحرير. 


الفتى الشهيد ليس الأول ولن يكون الأخير حسب تعبير والده، الذي رد على الخبر بهذه العبارات.


كما اعلنت حركة فتح الحداد العام على روحه 


وأيضاً نعته حماس  


وثق رفاقه لحظة الاصابة بالفيديو للتاريخ  


التشييع غدا في رام الله وقوات الاحتلال تغلق مدخل قريته #دير_نظام وتقطع الكهرباء عنها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.