تحرش جنسي بفتاة على متن طائرة أميركية

حمدي حجازي | 6 كانون الثاني 2018 | 15:30

حوادث التحرش والاعتداء الجنسي تزيد يوماً بعد يوم في جميع أنحاء العالم، كما أصبحت في الآونة الأخيرة غير مقتصرة على فئة عمرية معينة، أو أماكن أو أوقات بعينها.

وفي الولايات المتحدة الأميركية وتحديداً على متن إحدى طائرات شركة سبيريت للخطوط الجوية، كانت فتاة تبلغ من العمر 22 عاما ضحية تحرش جنسي من قبل أحد ركاب الطائرة.

فحسبما ذكرت "جريدة الدايلي ميل البريطانية" فقد استيقظت الفتاة من نومها فجأة لتجد الراكب الذي كان يجلس إلى جوارها يحرك أصابعه بقوة داخل سروالها.

وتقول الفتاة "استيقظت فجأة لأتفاجأ بما يحدث.. ووجدت قميصي وسروالي مفتوحين .. قبل أن يتوقف الرجل عن التحرش بها بمجرد ملاحظته أنها استيقظت مباشرة".

ومن ناحيته نفى المتهم برابهو رومامورثي  ابن الـ 34 عاما تعمده بالتحرش بالفتاة في بداية الأمر، مؤكداً أن الاتهامات التي طالته بشأن محاولته خلع حمالة صدرها وما شابه جاء تحت تأثير نومه العميق.


فبمجرد هبوط الطائرة تم احتجاز الهندي رومامورثي من قبل هيئة مطار مقاطعة واين قبل أن يقول خلال التحقيقات "كنت في نوم عميق خلال الرحلة ولم أعرف أين وضعت يدي".

ولكن مع توالي التحقيقات اعترف بفعلته وطالب بأن يتم التواصل مع القنصلية الهندية بشأن قضيته، وتم حبسه لحين بت المحكمة وإصدار حكمها بشأن ما قام به من تصرفات مشينة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.