هل تلتقط صور السيلفي يومياً؟ تعرّف إلى حالتك المرضية

جاد محيدلي | 8 كانون الثاني 2018 | 15:30

ساهمت الهواتف الذكية والكاميرات الرقمية في أيامنا هذه بجعل التصوير أمر في غاية السهولة والسرعة، وظهرت أنواع متعددة ومختلفة من الصور يعتبر أبرزها الـ"سيلفي - selfie"، لكن الأمر يبدو أخطر مما تتوقع وفقاً لأحدث الدراسات. 

أجرى باحث هندي يدعى "جانارثانان بالاكريشنان" دراسة جديدة مشتركة مع "مارك غريفيثس" من جامعة نوتنغهام في بريطانيا، وأدرجت هذه الدراسة في المجلة الدولية للصحة العقلية والإدمان. أما المسح فشمل 255 طالباً أجريت معهم مقابلات وطرحت عليهم أسئلة مثل "ما الذي يجبرك على التقاط الصور الشخصية"، "هل تشعر أنك مدمن"، "هل تعتقد أن الشخص يمكن أن يصبح مدمناً"..

وخلصت الدراسة الى أن هناك مرضاً واضطراباً عقلياً جديداً يدعى "selfitis سيلفيتيس"، وهو عبارة عن حالة عقلية حقيقية تجعل الشخص يشعر بالحاجة الى التقاط الصور باستمرار ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي. أما حالات المرض فتنقسم الى ثلاث: borderline, acute, chronis.

Borderline selfitis– حالة ضمن الحدود: تلتقط صور السيلفي 3 مرات في اليوم لكن لا تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

Acute selfitis– حالة حادة: تلتقط صور السيلفي على الأقل 3 مرات يومياً وتنشر واحدة منهم أو جميعهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

Chronic selfitis– حالة مزمنة: الرغبة بالتقاط الصور لا يمكن السيطرة عليها، وتلتقط عدد منها على مدار الساعة وتنشرها من دون توقف على مواقع التواصل في نسبة قد تصل الى 6 مرات يومياً.

أما أعراض هذا المرض الجديد فهي: حب التقاط السيلفي للحصول على الاهتمام، التقاط عدد كبير من الصور لاختيار أجمل واحدة وإسعاد نفسك، تصوير النفس يشعرك بالسعادة والثقة بالنفس، التنافس في الحصول على إعجابات وتعليقات على صورك، استخدام المؤثرات والالوان لتجميل صورتك عن الآخرين، الشعور بالإنفصال عن المحيط والإنزعاج عندما لا تتمكن من التقاط الصور ونشرها.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يدمنون السيلفي تتولد عندهم سلوكيات مرضية مثل البحث عن الاهتمام والقبول بالإضافة الى الشعور بالوحدة والدونية. كما خلصت الدراسة الى أن السيلفي ليست مرضاً فهي تعبر عنك وتجعلك تتواصل مع الآخرين وتتفاعل مع بيئتك، لكن الإدمان عليها وجعلها جزءاً أساسياً من حياتك اليومية هو المرض، فالسيلفي قتلت بحسب أحدث الإحصاءات 73 شخصاً أثناء التقاطهم الصور في أماكن غير مناسبة أو خطرة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.