سيدة تعيد شجرة الميلاد إلى المتجر بعد انقضاء الاحتفالات

حمدي حجازي | 10 كانون الثاني 2018 | 14:00

يبدو أن روح عيد الميلاد لم تدم طويلًا عند بعض الأشخاص، حيث تعرّض أحد المتاجر بالولايات المتحدة لمشهد غريب حين قررت امرأة يوم الرابع من كانون الثاني أن تعيد شجرة عيد الميلاد، بحجة أنها لم تعد بحاجة إليها بعد الآن، بعدما استخدمتها في الاحتفالات.

وعلى ما يبدو فقد طلبت السيدة إعادة الشجرة للمتجر لأنها كانت "ميّتة"، وذلك لسبب بدا غامضاً، حيث إنه لم يمض الكثير من الوقت على احتفالات عيد الميلاد، مما يعني أنه لم يعتنَ بها على الإطلاق.


Picture: IMGUR / JRD761

الأكثر غرابة، أن المتجر  عرض على السيدة أن تسترد ثمن الشجرة، وقد ساعدها في ذلك أن الشجرة ظهرت ميتة ولا تمت للحياة بأي صلة على الإطلاق. ووفقًا لما قالته صحيفة "الإنديبندنت" البريطانية، فقد قام شخص ما بتسجيل ذلك الموقف ونشره في فايسبوك، ليجد العديد من التعليقات المهاجمة لتلك السيدة.

وقد علق على الصورة التي نشرها قائلًا: "للأسف الشديد أنها قد استردت أموالها". ولقد تمكن من الوصول إلى حسابها الشخصي، ولكن يبدو أنها لم تشعر إلا بالقليل من الأسف، حيث إن تصرفها يدل على أنها لا تحمل أياً من أنواع الضمير.

وكل ما فعلته هو صدمتها من التقاط الصورة قائلة: "هل أنت جاد؟!!". وقد شعر مستخدمو فايسبوك بالكثير من الأسف لموقفها ووصفوها بأنها امرأة بائسة لتفعل مثل ذلك التصرف الذي وُصف بالرخيص.

حتى إن أحد الأشخاص قال إن تصرفها هذا يدل على أنها امرأة قذرة لأنها حطمت مغزى أعياد الميلاد وروحها التي من المفترض أن تبقى بداخلنا.



 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.