الأسباب الرئيسية وراء الخيانة

حمدي حجازي | 13 كانون الثاني 2018 | 18:00

كشفت أبحاث جديدة بعض النتائج المثيرة للاهتمام عن الأسباب الكامنة وراء خيانة بعض الأشخاص لشركائهم، بحسب ما نشر موقع "الإنديبندنت" البريطاني. 

ووجدت الدراسة التي أجرتها مجلة "أبحاث الجنس" أن عدم الشعور بالحب نحو الشريك قد أدى إلى لجوء الأشخاص للبحث عنه في أماكن أخرى.

وقد أجري البحث من خلال استبيان عبر الإنترنت، تم من خلاله سؤال عدد 495 من البالغين الذين يبلغ متوسط ​​أعمارهم 20 عاماً، عن دوافعهم وراء الخيانة. وكما ذكرنا سابقًا، فإن السبب الرئيسي الذي أقرّه 77 في المئة ممن شملهم الاستقصاء هو "انعدام الحب". 

حيث قال هؤلاء إنهم كفّوا عن حب الشريك الأساسي، أو قاموا بالتلميح إلى ذلك. وأوضحت تشيلسي ليت تريسكوت خبيرة العلاقات أن السبب الأكثر منطقية وراء قيام شخص ما بالخيانة هو عدم شعوره بحب شريكه كما في السابق، أو شعوره بأن شريكه لم يعد يحبه بعد الآن. 

ومن ضمن الأسباب الرئيسية الأخرى للخيانة جاءت النسب كالتالي:

الرغبة في المزيد من الشركاء في العملية الجنسية (بنسبة 74 في المئة)، أو إهماله من جانب الشريك الحالي (بنسبة 70 في المئة)، أو وجودهم في حالة سكر أو عدم التفكير بوضوح (بنسبة 70 في المئة)، أو تعزيز تقديرهم الذاتي (بنسبة 57 في المئة)، أو الغضب (بنسبة 43 في المئة) أو عدم الشعور بالالتزام (بنسبة 41 في المئة).

وبالإضافة إلى ذلك، اعترف ثلث الأشخاص الذين خضعوا للاستبيان بأنهم قاموا بالخيانة ببساطة لأنهم يريدون فقط ممارسة الجنس.

كما اكتشفت الدراسة أن الرجال كانوا أكثر خيانة من أجل الحصول على مجموعة من الشركاء وذلك لأسباب موقفية. وعلى النقيض من ذلك، كانت المرأة تريد في المقام الأول الخيانة لشعورها بالتجاهل وأن نصفها الآخر لم يبادلها شعور الحب. 

كما وجدت دراسة شملت 104 من الرجال والنساء أُجريت في تموز من العام الماضي أن أحد الأسباب الرئيسية للخيانة هو نقص التوافق مع الشريك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.