روبوت يلعب التنس... ماذا بعد؟

24 كانون الثاني 2018 | 13:00

كشفت شركة "أومرون" اليابانية النقاب عن الجيل الجديد من الروبوت "فورفيوس" الذي يستطيع ممارسة لعبة تنس الطاولة Ping Pong. ويستطيع الروبوت الجديد فهم حالة اللاعب المقابل ومزاجيته واسلوب لعبه، بالإضافة الى قدرته على التنبؤ بخطوة الخصم المقبلة، وذلك بفضل قدرة الإصدار الجديد من الروبوت على قراءة لغة الجسد وتقييم قدرات خصمه.

وقد أزيح النقاب عن الروبوت الجديد ضمن أجهزة إلكترونية أخرى عديدة خلال معرض إلكترونيات المستهلك الذي انطلقت فعالياته الأسبوع الماضي في مدينة لاس فيغاس الأميركية، حيث يسلط الضوء على مفهوم أن الروبوتات التي يمكن أن تصبح شبيهة بالبشر عن طريق اكتساب "الذكاء الانفعالي" والقدرة على "التعاطف".

من جهة أخرى، كشفت شركة "هوندا" اليابانية الستارة عن منظومة إلكترونية جديدة لتشغيل الروبوتات أطلقت عليها اسم "إمباور إكسبريانس وإيمباثي" وتتضمن هذه المنظومة الروبوت الجديد "3 إي إيه 18". ويمكن أن يبدي الروبوت "التعاطف مع البشر من خلال العديد من تعابير الوجه" ،حسبما جاء في بيان لشركة هوندا. 

ويرى باتريك مورهيد، خبير التكنولوجيا في مؤسسة "مور إنسايت أند ستراتيجي"، أن هذه التكنولوجيا الواعدة بالنسبة الى مجالات عديدة، ما زالت في مراحلها الأولية، مشيراً إلى أن هناك اهتماماً كبيراً في اليابان بهذا النوع من التقنيات، نظراً الى نقص عدد الأشخاص الذين يمكنهم الاعتناء بكبار السن في المجتمع الياباني.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.