هذه الأشياء تهدد صحتك... تجنبي استخدامها

مروة فتحي | 21 آب 2018 | 14:00

يهوى العديد من الأشخاص الجري وراء كل ما هو جديد من أجل اقتنائه، وقد تبهرنا الإعلانات الخاصة بمنتج ما فتدفعنا لشرائه من دون تفكير لنكتشف بعد ذلك أن هناك أشياء نقوم باستخدامها بشكل دوري ولكنها تسبب مشكلات صحية نحن في غنى عنها.

الماسكارا

تقول اختصاصية الأمراض الجلدية أسماء صلاح إن المرأة تهتم بتجميل رموش عينيها وتشتري الماسكارا من أجل ذلك من دون أن تتأكد من جودتها، حيث إن العديد من أنواع الماسكارا التي تباع في الأسواق تحتوي على مواد تضر بصحة الرموش والعيون والمنطقة التي تحيط بها وقد تصل خطورة الأمر إلى حد تساقط الرموش وذلك بفعل بعض المواد الخطيرة التي تتضمنها الماسكارا مثل مادة "البروبيلين جليكول"، ويجب أن تحرص المرأة على ألا تستخدم أدوات التجميل الخاصة بنساء أخريات لأنها قد تكون السبب الرئيسي في انتقال العدوى لأمراض قد تكون خطرة ولهذا يجب الحذر.

الصابون

وتضيف أن أنواع الصابون التي تحرص المرأة على اقتنائها واستخدامها، لأنها تقضي على الجراثيم والبكتيريا، مجرد أكذوبة إعلانية من أجل مزيد من الترويج لهذا النوع من الصابون، وفي حقيقة الأمر فإن هذا النوع من الصابون يحتوي على مواد تؤدي إلى ضعف المناعة، ويسبب في كثير من الأحيان حدوث ضمور في العضلات، وقد أكد العديد من أطباء الأمراض الجلدية أن جميع أنواع الصابون يمكنها القضاء على الجراثيم والبكتيريا المنتشرة على سطح الجسم من دون الحاجة إلى تكبد الكثير من أموال لشراء أنواع لا تبيع سوى الوهم.

"الكروكس"

وتؤكد أن المرأة في كثير من الأحيان تفضل ارتداء الصنادل من نوع "الكروكس"، وإذا كانت تعطي مظهراً جذاباً لاسيما وأنها تتوافر بألوان مبهجة لكنها لا توفر الراحة اللازمة للقدم وتسبب مشاكل عديدة تراوح ما بين آلام مبرحة وتشوهات للأصابع والكعب، ولذلك فإن البعد عن ارتدائها يعد غنيمة لكِ ولراحة قدميكِ.

 العلب البلاستيكية

وتشير أسماء إلى أن العلب البلاستيكية التي توضع فيها الأطعمة التي تباع جاهزة تهدد الصحة، إذ تتضمن مواد ضارة للغاية تزيد خطورتها مع تسخين هذه العلب في الميكروويف، حيث تتفاعل بعض المواد التي تدخل في صناعتها مع درجة الحرارة العالية فتؤدي إلى تكوين مركبات قد تسبب السرطان لا سيما مع وضع الأطعمة بها وتناولها، وبصفة عامة يجب على ربة المنزل أن تتخلص من العلب البلاستيكية بعد استخدامها مباشرة لضمان صحة أفضل لأفراد أسرتها.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.