علماء: كيف تستخدم النساء عقولهن من أجل الجنس؟

حمدي حجازي | 15 آب 2018 | 20:00

تعتاد بعض النساء والرجال في مختلف المراحل العمرية مشاهدة الأفلام الإباحية، حيث يجدون في مشاهدتها متعة ربما لا يجدونها عند ممارسة الجنس بطريقة عملية.ونشرت جريدة الدايلي ميل البريطانية، دراسة طبية جديدة ربما تغير عدة مفاهيم بشأن معدل الاستثارة الجنسية لدى الرجال والنساء عندما يشاهد أي من الجنسين الأفلام الجنسية.

حيث قام خبراء بجامعة ماكجيل في مونتريال باستخدام أشعة الرنين المغناطيسي لالتقاط صور من أنشطة الدماغ، لأربعين متطوعاً من الذكور والإناث، أثناء عرض أفلام إباحية وجزء من مسرحية كوميدية. وحسبما أشارت الجريدة، فإن الأربعين متطوعاً كانوا عبارة عن 20 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 18 و31 عاماً و 20 امرأة تتراوح أعمارهن بين 19 و 30 عاما، وتم تجميعهم من خلال الإعلانات الجامعة على الإنترنت المبوبة، الفايسبوك، والتسجيلات في الحرم الجامعي.

وكان على المشاركين أن يؤكدوا أنهم ذوو ميول جنسية طبيعية، وأن يكونوا قادرين على أن يثاروا من خلال الإباحية الجنسية وأن يمارسوا الجنس مرة واحدة على الأقل.وتم وضع كاميرات التصوير الحراري بالقرب من الأعضاء التناسلية، من أجل مراقبة أي علامات واضحة للتحفيز الجنسي.

وتوصلت الدراسة إلى نتائج غير متوقعة، لأن معظم الأبحاث السابقة قد أقرت أن استجابة الأعضاء التناسلية والإثارة الذاتية تكون أقوى بالنسبة للرجال. أكدت نتائج الدراسة التي تم نشرها كاملة في مجلة الطب النفسي، أن الأجهزة رصدت مستويات أعلى من الإثارة لدى النساء المشاركات في الدراسة، ما يعني أن النساء قد يكن أكثر تأثراً من الميزات البصرية من المحفزات المثيرة من استجاباتهم الفسيولوجية الطرفية مقارنة بالذكور.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.