تعرفوا إلى أسرار حياة زوجة زعيم كوريا الشمالية

جاد محيدلي | 5 آذار 2018 | 11:23

اشتهر كيم جونغ أون، زعيم كوريا الشمالية، بإثارة الجدل دائماً، وتحول في السنوات الأخيرة الى مادة دسمة لوسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. لكن ورغم ذلك، تساءل كثيرون أيضاً عن زوجة هذا الزعيم الذي يتحدى أميركا والعالم بتجاربه الصاروخية.

ري سول-جو، زوجة كيم، تعتبر شخصية غامضة بسبب عدم ظهورها في الوسائل الإعلامية كسائر زوجات القادة في العالم، الا أن بعض المعلومات حول حياتها ظهرت الى العلن، وكان بعضها مثيراً للاهتمام فعلاً.

لذلك، سنقدم لكم في ما يأتي أبرز المعلومات والأسرار عن حياة ري سول-جو زوجة الزعيم الكوري:

عمرها لغز

عمرها حيّر كثيرين لأنه لم يكشف الى العلن، الا أن بعض الوسائل الاعلامية المحلية كشفت أنها ولدت بين عامي 1985 و1989 أي يتراوح عمرها بين 28 و33 عاماً.

كانت مشجعة في بداية شبابها

درست في أهم جامعة بكوريا الشمالية، وفي عام 2005 زارت كوريا الجنوبية لدعم وفد بلادها في بطولة العاب القوى الآسيوية، أي أنها كانت مشجعة.

مغنية أيضاً

كانت تحب الغناء ودرسته لفترة في الصين، زوجها المستقبلي شاهدها أثناء غنائها أول أغنية لها في أوركسترا أونهاسو الوطنية.

الأمومة

أيضاً حيّرت وسائل الاعلام بسببب أعداد أولادها غير المعلن. مخابرات كوريا الجنوبية قالت إن لديها ابنتين وولداً.

متمردة

كانت أول زوجة زعيم تغير أسلوب تصفيف الشعر، فشعرها قصير على عكس من هن قبلها. كما أنها تضع دبابيس ثمينة على ثيابها وليس شارة لصور القادة كما غيرها.

الحرية للكوريات

بعد زواجها من الزعيم، أعطى كيم حقوقاً للنساء كالسماح بارتداء السراويل والجينز والكعب وركوب الدراجات الهوائية. وكان لها الدور الإيجابي بإقناع زوجها بذلك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.