كلب يرفض مغادرة مستشفى توفي فيه مالكه منذ أربعة أشهر

حمدي حجازي | 14 آذار 2018 | 10:00

في واحدة من القصص التي تعبر عن مدى ولاء الكلاب لأصحابها، رفض كلب مغادرة مكانه خارج أحد المستشفيات البرازيلية انتظاراً لمالكه الذي يظن أنه لا يزال على قيد الحياة.

تعود القصة لأربعة أشهر مضت، حينما نقلت سيارة الإسعاف مالك الكلب إلى مستشفى سانتا كاسا دي نوفو هوريزونتي في البرازيل متأثرا بجراحه إثر طعنات أصابته أثناء مشاجرة.


وهرع الكلب خلف سيارة الإسعاف، حتى استقر به المطاف أمام أبواب المستشفى انتظاراً لخروج مالكه الذي توفي متأثراً بجروحه بالداخل. وحسبما ذكرت جريدة "الإنديبندنت" البريطانية، فقد تعاطف العاملون بالمستشفى مع الكلب، وأعطوه الطعام والشراب، بل وحاولوا مساعدته بإيجاد مساكن تؤوي الكلاب على بعد 3 كيلومترات من المستشفى.

ومع استعداد مالك جديد لأخذه من داخل المسكن، فوجئ العاملون بالمستشفى بهروب الكلب، وعودته مرة أخرى أمام المستشفى، ليجلس في مكانه عينه انتظارا لصاحبه الذي لن يأتي مرة أخرى لرؤيته.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.