حفل لعيد الأمهات يتحول إلى معركة بسبب راقصي التعري

جاد محيدلي | 14 آذار 2018 | 19:00

تحول احتفال لعيد الام الى معركة ومشاجرة ضخمة داخل حانة "وودمان آرمز" في مدينة كليفلاند التابعة لولاية أوهايو الأميركية، بسبب راقصي التعري. وفي التفاصيل، تواجدت حوالى مئة امرأة داخل الحانة للاحتفال بعيد الأم بطريقة مختلفة بحسب الإعلان الذي انتشر تحت عنوان "التعامل مع الأمهات بشكل مختلف".

وفي منتصف الحفلة، دخلت مجموعة من الرجال لإحياء السهرة، وهم يرتدون ملابس أنيقة ويؤدون أعمالاً وحركات مثيرة، لكن بعد فترة قصيرة اندلع القتال داخل الحانة، وامتدت الفوضى الى موقف السيارات والطريق، حيث أتت الشرطة واعتقلت عدداً من النساء. وبحسب شرطة كليفلاند: "تم استدعاء الشرطة الى المكان حوالى الساعة العاشرة بسبب وجود تقارير عن اندلاع معركة وشجار بين أكثر من 12 امرأة".


بدأ القتال في الحانة بسبب راقصي التعري الذين دخلوا الى المكان وأخذوا يقومون بعروض مثيرة، وبسبب تناول الأمهات الخمور، بدأ الخلاف على الرجال المثيرين، فكل امراة أرادت راقصاً لها بهدف إثارتها، ما أدى الى نشوء تضارب بينهن. وبحسب الشرطة تم القبض على عدد من النساء ترواح أعمارهن بين 24 و30 عاماً بسبب افتعال المشاكل والصراخ والضرب تحت تأثير الكحول.

أحد راقصي التعري كان يرتدي زي الشرطة، لكن النساء، على ما يبدو، لم يستطعن التحكم بأنفسهن لمقاومة جماله وإثارته، وبذلك تحول حفل عيد الأمهات الى مشاجرة ضخمة. وتناولت الوسائل الاعلامية الاميركية ومواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر بشكل كبير، وعبّرت الأكثرية عن رفضها لتلك العروض التي لا تليق بعيد الأم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.