تعرف إليهم... 10 حيوانات مذهلة مهددة بالانقراض!

حسام محمد | 9 نيسان 2018 | 15:50

يعتبر الإنسان المتهم الأول دائمًا بالعوامل المسببة لانقراض بعض الكائات، وذلك بما يسببه من خلل في الأنظمة البيئة أثناء محاولته البحث عن قوته، وفي ما يلي قائمة بـ 10 كائنات صنف بعضها سابقاً على أنّه من الكائنات التي تعرضت للانقراض فيما اكتشف البعض منها مؤخراً لتصبح ضمن قائمة الكائنات المهددة بالانقراض....

1- فهد آمور

يعيش هذا الفهد في منطقة بريموري في روسيا، ويُعتبَر أحد أندر أنواع الفهود، حيث أشارت إحصائية منذ عام 2007 إلى وجود ما بين 14 و 20 فردا بالغا منه ونحو 6 أفراد صغار.


2- وحيد القرن السومطري:

استهدف الصيادون هذه الأنواع بشكل كبير، حيث أن مجموع الأعداد المهددة بالانقراض منها أقل من 275.


3- غوريلا السهول الغربية:

تُشير الدراسات منذ عام 1980 أن الصيد وبداية فيروس “ايبولا” وراء هذا التراجع الكبير بكل أنواع الغوريلا.


4- الجرذ القزم الجبلي:

يعيش هذا المخلوق الصغير في الجبال، حيث يتم تدمير بيئتهُ باستمرار من قِبل مختلف المشاريع، وبهذه الأسباب أصبح من الكائنات المهددة بالانقراض.


5- التمساح الفلبيني:

يختفي هذا النوع بسبب تحوّل البرك والمستنقعات وغيرها من المسطحات المائية إلى حقول أرز، إضافة إلى تعرض هذا التمساح لطرق الصيد المدمرة مثل استخدام الديناميت.


6- أبو منجل الأقرع الشمالي:

كان يُعتقد أن هذا الطير قد انقرض؛ حتى تم اكتشافهُ في الصحراء السورية قرب مدينة تدمر في عام 2002، كما أن اضطراب الموطن الذي يعيش فيه والصيد أحد أهم أسباب التي ساهمت في انخفاض أعداد هذه الطيور.


7- إنسان الغاب السومطري:

تدمير الغابات في أندونيسيا أدى إلى القضاء على 80% من سكان تلك الغابات في السنوات الـ 75 الماضية، حيث يقدّر العلماء أن هناك حوالي 7300 منهم بقي في البرية.


8- ضفدع الشجرة (أسود العينين):

يعيش هذا الضفدع في المكسيك وأجزاء من أمريكا الجنوبية، ومن المتوقع أن تنخفض أعداد هذا الضفدع بنسبة 80% خلال 10 سنوات قادمة بسبب الاضطرابات البيئية والأمراض المعدية.


9- حشرة جزيرة لورد هاو:

في عام 1920، كان يُعتقد أن هذه الحشرة قد انقرضت بعد إدخال الفئران إلى جزيرة لورد هاو، والتي تقع بين أوستراليا ونيوزلندا، ولكن في عام 2001 تم اكتشافها مجددًا بين النتوءات الصخرية على بعد 15 ميلاً من الجزيرة.


10- الظبي الأبيض:

يُقدّر العُلماء أن 300 فرد ما زال حيًا فقط في البرية، وقد انخفضت أعداد هذا الحيوان بسبب الصيد والجفاف في القارة الأفريقية، وهو الآن موجود في منطقة محدودة في النيجر.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.