في عيد الأم... القبض على مصرية قتلت طفلتها خوفاً من فضيحة!

حسام محمد | 21 آذار 2018 | 21:00

في اليوم الذي يحتفل فيه العالم بيوم الأم وعيدها السنوي، استطاعت شرطة الاسكندرية في #مصر أن تحلّ لغز مقتل طفلة في عمر الـ 4 سنوات وجدت جثتها في إحدى القرى.

ونقلت وسائل إعلام مصرية قصة الأم التي تجردت من مشاعر الأمومة وقتلت طفلتها خنقاً بمساعدة عشيقها في قرية العراق بمنطقة العامرية غربي الإسكندرية، خشية فضح علاقتهما بعد أن رأتهما الطفلة.

وكان اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارا من قسم شرطة العامرية يفيد بالعثور على جثة طفلة بجوار مصرف قرية العراق، تبين لدى معاينتها أنها قتلت خنقاً كما ظهرت عليها آثار سحجات بمعصم اليدين والقدمين.

وقال والدها البالغ من العمر 35 عاماً، وهو عامل زراعي، في التحقيقات أنه حرر محضراً في القسم بشأن غياب ابنته، ولم يتهم أحداً في التسبب بوفاتها.

ونجحت جهود فريق البحث في تحديد مرتكبي الواقعة وهما والدة المجني عليها، البالغة من العمر 23 عاما، وعشيقها الذي يعمل حداداً، ويقيم في نفس المنطقة، فقبضت عليهما، واعترفا بارتكاب جريمتهما.

واعترف المتهم في التحقيقات أن ثمة علاقة غير شرعية تربطه مع والدة المجني عليها، وكان دائم التردد عليها في محل إقامتها أثناء غياب زوجها. وحال مشاهدة الطفلة دخوله ومعرفتها بالأمر اتفقا على التخلص منها خشية الفضيحة.

وأضاف المتهم أنه استدرج الطفلة إلى إحدى المناطق الزراعية بمساعدة الأم، وأجهز عليها قابضا على رقبتها حتى فارقت الحياة ثم كبلها من اليدين والقدمين ورماها في المكان الذي وجدت جثتها فيه.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.