تحذير: "الشليمونة" أخطر مما تتوقعون!

جاد محيدلي | 3 حزيران 2018 | 14:00

يعتقد كثير من الناس بأنهم يقومون بحماية أسنانهم عن طريق الشرب من خلال القشة "straw" أي "الشليمونة"  كما تعرف باللهجة العامية، ويتسخدم الملايين حول العالم القشة بهدف منع تلوين الاسنان والحد من التعرض للجراثيم والبكتيريا خاصة في المطاعم والمقاهي، لكن أظهرت دراسة حديثة أن كل هذه الأقاويل هي عبارة عن خرافة، والقشة لا تحمي الأسنان من الأضرار بل أن استخدامها يؤدي الى حدوث سلبيات أكثر من الإيجابيات.

فبحسب الدراسة، استخدام القشة كثيراً يؤدي الى ظهور التجاعيد وإلحاق الأضرار بالجلد الموجود حول الفم، وهذه التجاعيد تشبه تماماً تلك التي تظهر عند المدخنين بسبب تقريب الشفاه للأمام بشكل مستمر. كما أن "الشليمونة" لا تحمي الأسنان من البقع أثناء شرب القهوة أو النبيذ الأحمر مثلاً، وذلك بحسب الطبيب الأميركي مارك برهين المشارك في الدراسة، الذي قال بأن "المشروب مهما كان سيلمس الأسناء بوجود القشة أو بدونها وحتى إذا لم يلامس السائل الأسنان من الأمام فهو سيلامسهم من الخلف، كما أن اللسان أصلاً سيقوم بتلطيخ الأسنان".

من جهة أخى، أشار الطبيب الى أن الشرب من خلال القشة لا يقلل خطر التسوس كما هو شائع، موضحاً: "السوائل الحمضية والسكرية تلامس الأسنان في كل الأحوال والنظافة الدائمة هي الحل وليس القشة، بل إن استخدامها قد يزيد من خطر التسوس بسبب توجيه السوائل الى منطقة معين في الفم، فإتجاه السكر المركز الى مكان واحد يؤدي الى تدهور الأسنان أسرع". 

بالإضافة الى ذلك، أشارت الدراسة الى أن الشرب من خلال القشة يجذب الهواء أيضاً مما قد يؤدي الى حصول إنتفاخ وغازات وتشنجات في المعدة، مما ينعكس سلباً على الجهاز الهضمي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.