دراسة: استخدام الإنترنت يومياً يجلب السعادة

حمدي حجازي | 8 نيسان 2018 | 17:00

نشرت جريدة "الدايلي ميل" البريطانية دراسة حديثة كشفت عن أن الاستخدام اليومي لشبكة الإنترنت يجلب السعادة، ويحسن الحالة المزاجية. وحسبما أشارت الدراسة فإن استخدام الإنترنت، يساعد على الاتصال بالأصدقاء، وتوفير الوقت، والوصول إلى مزيد من المعلومات، واتخاذ قرارات أفضل.

كما أكد القائمون على الدراسة، أن لاستخدام الإنترنت فوائد أخرى يأتي في مقدمتها تجاوز أزمة منتصف العمر بشكل أسرع. يأتي ذلك في الوقت الذي واجهت فيه الدراسة انتقادات سلبية، حيث يرى البعض أن لاستخدام الإنترنت اليومي آثارا سلبية بالجملة، ويرون أن الأمر لا يتعلق بالمعدل الزمني الذي يقضيه الأشخاص على الإنترنت، بل يما يفعلونه أثناء اتصالهم بالويب.

ووفقا لما أوضحته الجريدة فقد قام الدكتور فولفيو كاستيلاتشي وهنريك شويب، من مركز الابتكار التكنولوجي والثقافة في جامعة أوسلو، بإجراء الدراسة على 100 ألف شخص من داخل القارة الأوروبية.

ولاحظ الباحثان العلاقة بين الوقت الذي يقضيه أي شخص على الإنترنت، ومدى شعوره بالسعادة، وذلك بعد إزالة العوامل الخارجية مثل الدخول والمهنة. ووجد الباحثان أنه في مرحلة البلوغ المبكرة، لم يكن هناك فرق في مستوى السعادة بين أولئك الذين يستخدمون الإنترنت بانتظام والذين لا يستخدمونه إلا في حالات نادرة، كما يرى الباحثان أنه كلما تقدم العمر، يبقى الأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت لفترة أطول أكثر سعادة.

وكتب الباحثون في الدراسة "لدى مستخدمي الإنترنت الناشطين نمط مختلف من الرفاهية في الحياة مقارنة بالأفراد الآخرين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.