زلة لسان إيفونا بالفيديو الأخير تفضحها!

غوى أبي حيدر | 27 آذار 2018 | 15:36

لم تخل في الأيام الأخيرة صفحات السوشيل ميديا من خبر خروج مشتركة "نقشت" إيفونا نادر من البرنامج مع رجل "لا يليق" بمعايير جمال المجتمع. فبعد الحلقة، "خبصت" وكنّا أمام نوع من "التنمير الإلكتروني" الذي مسّ بالرجل فقط لأنّ فتاة جذابة اختارته شريكاً لها وهو ليس "وسيماً" بالمعايير الجمالية.


لم يكترث أحدٌ لقرار إيفونا ولم يشعر أحد مع الشاب... ولذلك، كان لا بدّ من المشتركة السابقة الرد على التعليقات، و لا يمكننا أن ننكر أنّ ردّها كان مناسباً ومنطقياً قد يكون كفيلاً بأن يسكت الروّاد.

درست إيفونا ردّها جيداً وقدمته بأسلوب قوي وردت على كل نقطة بشكل متسلسل خصوصاً أنّها تتمتع يكاريزما... برافو إيفونا!

لكن للأسف، وقعت الشابة بهفوة يمكن اعتبارها زلة لسان أو تظهيراً واقعياً للحقيقة.

فقد قالت إيفونا إنها لم تخرج بموعد مع الشاب وأنّهما صديقان مقربان فقط لا غير، وهنا يمكن أن نقول إنّ هدف البرنامج لا يمثل ما قالته. فنحن نعلم جيداً أنّ الهدف من نقشت ليس تكوين الصداقات بل الخروج بموعد غرامي بعد إعجاب متبادل.

وأكملت إيفونا أنّهما أصبحا صديقين مقربين ويوجد معها دائماً وتحب حديثه وتجده شخصاً مضحكاً!

لا ندري لم اعترفت إيفونا بهذا، فهل كانت زلة لسان أو نوعاً من التوضيح كي لا تكذب على المشاهدين بما يتعلق بحقيقة مشاعرها؟ على الرغم من أنّ ايفونا لم تعتبر اختيارها لإليو انتهى بموعد غرامي، تأهلت إلى نهائيات البرنامج وهذا قد يدل أنّ ما يجري حقاً ما هو إلّا تمثيلية!

في كل الأحوال، مبروك الصداقة وبرافو على الروح الحلوة!


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.