تحدي الواقي الذكري: فكرة جنونية وخطيرة قد تؤدي إلى الموت!

جاد محيدلي | 3 نيسان 2018 | 15:20

انتشرت في السنوات القليلة الماضية العديد من الصيحات والتحديات في مواقع التواصل الإجتماعي، لكن هل فكرتم يوماً بأن ينتشر تحدي الواقي الذكري؟ انطلقت هذه الفكرة في مواقع التواصل وبدأت تنتشر بالفعل، ما استدعى تدخل الأطباء للتحذير من هذه الفكرة الخطيرة التي قد تؤدي الى الموت. ويقوم تحدي الواقي الذكري بتسجيل الأشخاص أنفسهم في فيديو وهم يضعون الـcondom في أنفهم ومن ثم سحبه عبر التنفس وإخراجه من الحلق.

وأظهر عدد من التقارير اختناق بعض الأطفال والمراهقين وهم يحاولون تكرار هذه الفكرة الجنونية والغريبة. وحذر الأطباء الشباب والفتيات من فعل أي شيء بهدف لفت الأنظار في مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين الأهالي بالتدخل فوراً ومنع أولادهم من القيام بهذا التحدي الذي قد يسبب الحساسية أو يؤدي الى الاختناق وتالياً الموت، فالواقيات الذكرية قد تعلق داخل التجويف الأنفي أو الحلق في أي لحظة كما أنها يمكن أن تُسحب الى الرئتين مما يؤدي إلى حصول مشاكل صحية خطيرة ومميتة.

النتائج الكارثة لهذا التحدي الجنوني لم يمنع الشباب والفتيات من القيام به، فانتشر في مواقع التواصل الإجتماعي العشرات والمئات من الفيديوات التي تظهر قيام بعض الأشخاص بسحب الواقي الذكري من أنفهم وإخراجها من الحلق. ورغم الإقبال على الفكرة، الا انها تعرضت لكثير من الإنتقادات والتعليقات التي اعتبرت أنها سخيفة ولا معنى لها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.