قتيلة ومصابون... استنفار أمني في مقر يوتيوب في الولايات المتحدة!

حسام محمد | 4 نيسان 2018 | 20:00

واقعة غريبة شهدها مقر "يوتيوب" في كاليفورنيا في #الولايات_المتحدة والتي راح ضحيتها امرأة يبدو أنها انتحرت إضافة إلى عدد من المصابين بعضهم في حالة حرجة.

وذكرت شرطة مدينة سان برونو الأمريكية، أن المرجح في تلك الواقعة هو أن الامرأة القتيلة هي التي أطلقت النار في مقر «يوتيوب» في كاليفورنيا، والتي على ما يبدو أنّها أطلقت النار على نفسها في نهاية الأمر.

مقر يوتيوب

ونقل المصابون إلى المستشفى، دون أن يتم الكشف عن حالتهم، وفقا لبيان صادر عن إدارة شرطة سان برونو، حيث قالت الشرطة: "إن عملية بحث موسعة للمبنى ما زالت جارية".

من جانبه، علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على ذلك الحادث في تغريدة عبر تويتر قال فيها: “شكرا لضباط إنفاذ القانون البواسل والمسعفين الموجودين حاليا في المبنى"، مؤكداً تعاطفه مع فريق عمل يوتيوب التابع لشركة غوغل.

من جهتها قالت شركة غوغل المالكة ليوتيوب عبر تويتر إنها تنسق مع السلطات وستقدم معلومات رسمية حال توافرها، في حين ما زالت المعلومات غير واضحة حتى لحظة إعداد الخبر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.