اللبنانيون يستعدون للحرب... ماذا لو وقعت؟

جاد محيدلي | 10 نيسان 2018 | 18:00

في إطار الأحداث السياسية التي تعصف بالشرق الأوسط، عاد الحديث في لبنان عن إمكانية إندلاع حرب، خاصة بعد استخدام سلاح الجو الاسرائيلي سماء لبنان وعلى علو منخفض لضرب أهداف في سوريا، بالإضافة الى توعد ترامب بـ"ثمن باهظ" رداً على ما يشتبه بأنه هجوم كيميائي في دوما.

هذه الهواجس والمخاوف انتقلت من أحاديث الناس في العالم الواقعي الى أحاديث الناشطين في العالم الإفتراضي، فانتشر في موقع تويتر هاشتاغ #اذا_وقعت_الحرب الذي لقي تفاعلاً واسعاً واحتل المراتب الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً في لبنان. وعبّر الناشطون والرواد عما سيقومون به في حال اندلاع حرب وانقسمت الآراء بين من أكد على صمود اللبنانيين وانتصارهم على العدو الإسرائيلي وبين من تفاعل مع الهاشتاغ بشكل فكاهي. فكيف كانت النتيجة؟

المباني أصلاً بحاجة إلى إعادة تأهيل

أين السلام؟

سوريا لم تعد الملجأ الآمن

جميع المسؤولين يجب أن يبقوا

العالم ينتظر ترامب؟

لا للديون

الأرغيلة أولاً

أهل الجنوب دائماً مستعدون

"سنقاوم"

استذكار حرب تموز

بالمرصاد

النصر








إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.