تطبيق جديد يساعد في الكذب على الآباء باستخدام الآلة الحاسبة

حمدي حجازي | 18 نيسان 2018 | 13:00

يشعر معظم الآباء بالسعادة عندما يرون طفلهم يهتم كثيراً بالرياضيات والعمليات الحسابية، ولكن وفقًا لما نشره موقع جريدة "الدايلي ميل" البريطانية فينبغي للآباء والأمهات الحذر لهذا التطبيق الماكر الذي يُدعى " Calculater%".

 هذا التطبيق الماكر يبدو كأنه آلة حاسبة، لكن عمله الحقيقي هو إخفاء الصور بطريقة سرية، حيث يقوم الأطفال بإدخال رمز مكون من أربعة أرقام، ومن ثم يُمكنهم الوصول إلى جميع الصور ومقاطع الفيديو التي قاموا بتخزينها في التطبيق.

 ويُمكن للأطفال تحميل هذا التطبيق على هواتفهم الذكية أو الأجهزة اللوحية مجاناً، وقد تم تصنيفه بأنه مناسب للأطفال فوق سن الأربع سنوات.

 ويمكن الوصول إلى النسخة الكاملة من التطبيق مقابل 1.99 جنيه إسترليني، حيث يقوم التطبيق بالتقاط صور لما يُسمى بالمتطفلين الذين يحاولون دخول التطبيق دون كلمة المرور الصحيحة.

 كما يمكن أيضاً مشاركة الصور ومقاطع الفيديو المخزنة في التطبيق باستخدام شبكة الاتصال اللاسلكي wi-fi.  ويٌعدّ هذا واحداً من العديد من التطبيقات التي يمكن للأطفال استخدامها لخداع آبائهم، بما في ذلك تلك التي تخفي أشياء سرية وراء صورة لوحة البيانو.

 وقد حذرت شرطة مدينة دورهام البريطانية الآباء حول التطبيق بعد التأكد من أنه يشكل جزءاً لا بأس به من التحقيقات. وقال متحدث باسم "The Mail on Sunday" إن تطبيق Calculator هو في الأساس عبارة عن ألبوم صور سري يمكن للأطفال استخدامه لإخفاء الصور أو مقاطع الفيديو من آبائهم. وتكون الصور مخفية عن الرؤية خلف أيقونة تشبه الآلة الحاسبة.

 كما حذّر أحد خبراء أمان الإنترنت من أن مثل هذه التطبيقات يمكن أن يستخدمها الأطفال لإخفاء الصور الجنسية والاتجار بها بما يُعرف باسم إرسال المحتوى الجنسي. 

 قائلًا "ومن المهم أن يقوم الآباء بإجراء محادثات منتظمة مع أطفالهم حول الأمان عبر الإنترنت ومعرفة التطبيقات التي يستخدمونها".   ويواصل "والأهم من ذلك هو فهم الأطفال مخاطر إرسال الرسائل الجنسية، وضرورة التحدث إلى شخص بالغ موثوق به فور تلقيهم أي صور جنسية، أو في حال طلب منهم أحد ما إرسال صور من هذا النوع".

 وفي الوقت الحالي لا يُمكن الوصول إلى الشركة صاحبة التطبيق للتعليق على الأمر.

 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.