في البرازيل... ملعب يقسمه خط الاستواء إلى نصفين متساويين

حسام محمد | 22 نيسان 2018 | 16:00

يتميز ملعب لكرة قدم في #البرازيل بميزة رائعة، وهي أن يكون خط الاستواء منطبقاً على الخط الذي يقسمه إلى نصفين، بما معنى أن كل فريق سيلعب في أحد نصفي الكرة الأرضية أثناء لقائهما في المباراة، فريق في النصف الشمالي للكرة الأرضية والآخر في نصفها الجنوبي.

يعتبر الملعب المسمى بـ "Zerão" بالبرازيلية أو "الصفر الكبير" بالترجمة العربية الواقع في مدينة ماكابا عاصمة ولاية أمابا البرازيلية حالة فريدة في العالم، لكونه مقسوما من وسطه بخط الاستواء ويلعب كل فريق في جزء من الكرة الأرضية جنوبها أو شمالها.

وانتهت الأشغال في الملعب الذي يتسع لـ 10 آلاف مشجع سنة 1990 وتلعب فيه عدة فرق أمابا كلوب وإيسبوت كلوب ماكابا وأوراتوريو كلوب ريكرياتيفو وسانتوس فوتبول كلوب وساوباولو فوتبول كلوب.

وسمي الملعب في البداية على اسم سائق "الفورمولا 1" البطل الراحل أيرتون سينا ثم سيحمل اسم ملعب "ميلتون دو سوزا كوريا" الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في ولاية أمابا والذي توفي سنة 1994.

ومن غرائب الملعب أن حكم اللقاء حين يجري القرعة بين عميدي الفريقين يسألهما عن أي جهة من الكرة الأرضية تود اللعب “الشمال أو الجنوب“، ورغم تعدد أسماء الملعب ظل الجميع يلقبه بملعب "الصفر الكبير" لكون الخط الذي قسمه إلى قسمين ينطبق على خط الاستواء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.