الزواج يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية ثانية

حمدي حجازي | 19 نيسان 2018 | 09:00

يشعر العديد من المتزوين بالحنين لحياة العازبين، والتي لا تعرف معنى الضغوط وزيادة المسؤوليات، ولكن يبدو أنهم على موعد مع تغيير هذا الرأي. فقد توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص المتزوجين الذين أصيبوا بنوبة قلبية هم أكثر عرضة للنجاة من الإصابة بنوبة قلبية ثانية أو سكتة دماغية أكثر من الأشخاص المنفصلين. 

وحسبما نشر موقع جريدة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن هذا هو الدليل الأحدث في مجموعة متزايدة من الأدلة التي تشير إلى أن الزواج يوفر فوائد صحية كبيرة، مثل تقليل خطر الإصابة بأمراض الخرف وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول المرتفع والنوع الثاني من مرض السكري.

فقد قام الباحثون بمتابعة أكثر من 29000 مريض في السويد، تتراوح أعمارهم بين 40 و76 سنة ، سبق لهم الإصابة بنوبة قلبية قبل عام، وواصلوا متابعتهم مدة أربع سنوات بعد الإصابة. 

ووجد الباحثون أن المطلقين أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية أخرى أو سكتة دماغية أو الموت بسبب أمراض في القلب بنسبة 18 في المائة. كما أن الأشخاص الذين يعيشون في الأسر ذات الدخل المرتفع والأشخاص الذين قضوا فترات أطول في التعليم كانوا أكثر عرضة لتجنب إصابة أخرى. 

وقد قال المؤلف الرئيسي للدراسة "د. جويل أوم" ، من معهد كارولينسكا ، إن النتائج كانت مهمة لأنها أظهرت أن رعاية المتابعة لا ينبغي أن تكون ثابتة مع جميع الأشخاص، حيث لا يتناسب شيء ما مع الجميع. 

وقال: "في الوقت الحاضر يعتقد جميع المرضى الذين أصيبوا بأزمة قلبية أنهم يواجهون خطراً مرتفعاً بنفس القدر لإصابة ثانية، ولكن تدل الدراسة على أن ذلك ليس صحيحاً". 

وكما هو الحال بالنسبة للوقاية الأولية من النوبات القلبية، فإن خطر حدوث حلقة ثانوية يختلف من فرد إلى آخر.  ويوضح: "يمكن بعد ذلك أن يتم استخدام العلاج الأقوى للأشخاص الأكثر عرضة للخطر".

في المملكة المتحدة يصاب نحو 200.000 شخص كل عام بنوبة قلبية ويموت 70.000 شخص. ومن أولئك الذين ينجون، يصاب نحو ربعهم بنوبة قلبية ثانية خلال خمس سنوات. 

وقد بحثت الدراسة الأخيرة في كيفية تأثير مستويات التعليم على النتائج، ووجدت أن المرضى الذين قضوا أكثر من 12 عاماً في التعليم يواجهون مخاطر أقل بنسبة 14 في المئة من تكرار الإصابة من أولئك الذين قضوا تسع سنوات أو أقل. 

كما وجدت أن المرضى غير المتزوجين والأرامل لديهم أيضاً معدلات أعلى من الإصابات المتكررة من المرضى المتزوجين.ويعتقد الخبراء أنه من المرجح أن الأزواج يشجعون شركاءهم على الاعتناء بأنفسهم والحفاظ على لياقتهم البدنية وتناول الأدوية اللازمة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.