وفاة أكبر معمّر في العالم دون أن يحصل على اللقب رسمياً

حمدي حجازي | 21 نيسان 2018 | 09:00

كشف موقع جريدة "الدايلي ميل البريطانية" عن وفاة أكبر رجل على سطح الأرض يدعى فيلانيوفا جاراميلو عن عمر يناهز 121 عاماً إثر كسر ثلاثة أضلاع من قفصه الصدري جراء سقوطه من على الفراش.

ولسوء حظ فيلانوفا، فإنه لم ولن يحصل على لقب أكبر معمر في العالم رسمياً، وذلك بسبب فقدانه شهادة ميلاده الرسمية قبل 22 عاماً نتيجة حريق عندما كان عمره 99 عاماً.

يأتي ذلك على الرغم من تسليمه بطاقة هويته لوزير العدل في تشيلي، والتي تثبت أنه من مواليد عام 1886، ما يجعله رسمياً الأحق باللقب.

إثبات الرقم رسميا كان سيمهد له الطريق الرسمي لاقتناص اللقب، على حساب الياباني "ماسازو نوناكا" البالغ من العمر 112 عاماً أكبر المعمرين في العالم، واليابانية نابي تاجيما أكبر معمرة في العالم عن عمر 117 عاماً.

وتأتي جاراميلو عن عمر يناهز 121 عاماً لتقترب من الرقم القياسي المسجل لأكبر إنسان عاش على الإطلاق، والذي حصدته الفرنسية فرن كالمينت التي توفيت عام 1997 عن عمر يناهز 122 عاماً.

وكان جاراميلو عاملا زراعيا، ولم يتزوج مطلقاً، وفي عام 2011 احتفل بعيد ميلاده الـ 115، وأمطره الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا بالهدايا، بما في ذلك موقد الحطب، وسماعات الأذن، والعكازات.

كما سلمه بينيرا شهادة تقدير لمسن، وقال إنه مثال على التزام الحكومة بالمسنين، على رغم حقيقة أنه لم يتلق أي دعم حكومي. وقبل موته، كان سيلينو مصاباً بالعمى بنسبة 90٪ تقريباً بسبب إعتام عدسة العين، 85٪ من الصمم، ولم تكن لديه أي أسنان، ولا يستطيع المشي من دون مساعدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.