10 أمور نراها ونعيشها كل سنة في رمضان!

جاد محيدلي | 17 أيار 2018 | 11:28

يعتبر شهر رمضان المبارك من أجمل وأفضل أشهر السنة عند المسلمين، فإلى جانب النواحي الدينية والإنسانية، يتميز رمضان بأجواء مختلفة عن باقي أشهر السنة، وكأن حياة الشخص تتغير تماماً لـ30 يوماً. وإذا لاحظنا، هناك أمور ترافقنا كل سنة في الشهر الفضيل وكأنها تحولت الى عادات وتقاليد.

في التالي سنقدم لكم أمور نراها ونعيشها كل سنة في رمضان:

الزينة

أجواء الطرق في رمضان تشبه نوعاً ما أجواء عيد الميلاد عند الطوائف المسيحية. الأضواء الملونة تنير الشوارع والفوانيس والزينة تحول الطرق لوحات فنية.

الحلويات

المشبك، الكلاّج، العوامة، القطايف، حلاوة الجبن، النمورة.. .بإختصار الحلويات اللذيذة والمليئة بالسعرات الحرارية تجتاح المنازل في هذا الشهر. استعدوا لكسب الوزن.

مأكولات مخصصة لرمضان

بالإضافة الى الحلويات، تتحول سفرة رمضان الى ما يشبه مائدة الملوك. جميع أنواع الطعام تصبح أمامنا وتظهر بعض المأكولات التي نكاد لا نراها في باقي أيام السنة، مثل السمبوسك ورقاقات الجبنة والشوربة.

الخمول بعد الإفطار

من الأمور المزعجة نوعاً ما التي يواجهها الصائم في رمضان هو الخمول والكسل بعد الإفطار. فور إنتهائنا من الأكل تنتابنا حالة من النعس يصعب مقاومتها.

المسلسلات

لا يمكننا تذكر رمضان الا وأن نتذكر أيضاً المسلسلات المخصصة لهذا الشهر والتي ترافقنا من الصباح حتى المساء. باب الحارة سيغيب هذه السنة الا أن باقة من المسلسلات ستجعلنا جالسين أمام التلفزيون لساعات طويلة.

الإعلانات

بالحديث عن المسلسلات، يرافقنا طيلة هذا الشهر الإعلانات التي نحفظها غيباً. سوق الإعلانات التلفزيونية ينتعش في رمضان حتى أننا نشعر بالإنزعاج بسبب كثرة تقسيم حلقات المسلسلات.

البرامج التلفزيونية

الى جانب المسلسلات، تنتشر أيضاً البرامج المخصصة لهذا الشهر. فعلى سبيل المثال، تكثر برامج المقالب بالإضافة الى برامج الربح التي تجعلنا نتمسك بالهاتف في محاولة لكسب الجوائز والأموال، خاصة قبل الإفطار.

زيارات الأقارب

أجمل ما في هذا الشهر هو إحياء الروابط الأسرية، فالعائلة والأقارب يتلقون في معظم أيام رمضان وتكثر الزيارات العائلية بالإضافة الى انتشار دعوة الأقارب والأصدقاء الى الإفطار.

الليل والنهار

في رمضان يتحول نهارنا الى ليل وليلنا الى نهار. ففي النهار النوم والراحة هما خلاصنا. أما في الليل فيصبح الوقت المناسب للخروج من المنزل والتجول في الشوارع التي تضج بالحياة.

الأراكيل

بالطبع لا يمكننا أن ننسى مدخني الأركيلة في هذا الشهر. فيتم تحضيرها قبل وقت من الإفطار وفور الإنتهاء من الطعام يجتمع الأصدقاء وأفراد العائلة حول هذه العادة السيئة. كما تعج المطاعم والمقاهي بمحبّي الشيشة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.