شتم وإهانة عناصر قوى الأمن في المطار: غضب وعتب من اللبنانيين!

جاد محيدلي | 23 أيار 2018 | 18:30

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو مصورة لسيدة تتعدى لفظياً على عناصر قوى الامن الداخلي وتهينهم أمام المارة عند مدخل مطار رفيق الحريري الدولي. وتظهر في الفيديو السيدة والتي على ما يبدو انها كانت بانتظار أحد الواصلين في المطار وهي ترفض ازالة سيارتها من مكان يعرف الجميع أنه يُمنع الوقوف فيه. وبدأت المرأة بالتلفظ بكلمات نابية ومهينة بحق عناصر قوى الامن الذين نظموا محضر ضبط بحقها بحسب ما يظهر في نهاية الفيديو. وقالت السيدة التي على ما يبدو أيضاً أنها تمتلك "واسطة": "عطيني اسمك. طلّع بطاقتك. لو نزلت السما على الارض ما رح اعطيك الاوراق. أنا يلي رح آخدك على المكتب". وبعد ذلك بدأت تسأل الحاضرين في المكان عن إسم العنصر الذي نظّم محضر الضبط بحقها.


الى جانب هذا الفيديو المهين لعناصر قوى الأمن الذين قاموا بواجباتهم، انتشر أيضاً فيديو آخر لسيدة أخرى وهي تشتم وتتعدى لفظياً على عنصر عند مدخل المطار أيضاً. مقاطع الفيديو هذه انتشرت كالنار في الهشيم في مواقع التواصل الاجتماعي، حاصدة عشرات الآلاف من المشاهدات والتفاعلات في وقت قصير. وعبّر الناشطون اللبنانيون عن غضبهم ورفضهم بشكل تام لهذا التصرف، مطالبين باحترام عناصر قوى الأمن الذين قاموا بواجبهم ليس إلّا. في حين أن بعض الرواد الآخرين عبّروا عن عتبهم على الدولة وعلى العناصر الذين ظهروا في الفيديو، باعتبار أنه ولو تصرف شخص فقير وبلا واسطة مثل تصرف هذه السيدة لكان أصبح في السجن وتعلّم درساً لن ينساه، في حين أن السيدة "صاحبة الواسطة" ذهبت بسلام رغم كل كلماتها التي تحط من قيمة العناصر وتمس بهيبة الدولة.

عيب


لمحاسبة السيدة


لو..


السمكة الكبيرة تأكل الصغيرة


أين تصرف العناصر؟


كل شيء ممكن


إنتقاد للعناصر أيضاً


لو كانت في الولايات المتحدة


شتمت كل اللبنانيين


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.