والدان أميركيان يطردان ابنهما بحكم قضائي!

حسام محمد | 28 أيار 2018 | 12:00

في حادثة غريبة بالنسبة للمجتمعات العربية قضت المحكمة العليا في ولاية نيويورك بأن يغادر الشاب البالغ من العمر 30 عاماً والذي يدعى مايكل روتوندو منزل والديه، لأنه لا يملك الحق في البقاء فيه.

وكان والدا الشاب مارك وكريستينا قد توجها إلى المحكمة بعد إرسالهما عدة إشعارات لابنهما بإخلاء المنزل عبر محامٍ. وجاء في الإشعارات أنهم عرضوا عليه مبلغاً مالياً يقدر بألف دولار، كما أبلغوه عن وظائف متاحة يمكنه العمل فيها دون خبرة، وناشدوه بأن يحاول العمل في إحداها.

وقام الشاب بالدفاع عن نفسه دون اللجوء إلى مساعدة المحامي، حيث أثبت للقاضي لمدة 30 دقيقة أنه يملك الحق وفقا للقانون، في إعطائه فترة 6 أشهر لإخلاء المنزل، ومع ذلك، تم رفض طلبه من قبل القاضي، موضحاً أن مثل هذه الطلبات يتم البتّ فيها في حالات نادرة عندما يحتاج المدعى عليه إلى علاج أو رعاية خاصة.

وقال الشاب إن والديه لم يشتكيا منه، مضيفا أنه يعمل بالفعل، ولديه أعماله الخاصة، والتي لا يريد التحدث عنها. وقال خلال مقابلات مع عدة قنوات تلفزيونية أنه يقوم بتحضير الطعام والغسيل بشكل مستقل، كما أنه يشغل مكاناً واحداً للنوم في المنزل، ووفقا له، فإنه ليس على عجلة من أمره للخروج من المنزل، كما يريد الطعن في الحكم من أجل الحصول على شهر إضافي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.