"طفيها"... اللبنانيون يستعدون لمواجهة غلاء البنزين!

جاد محيدلي | 2 حزيران 2018 | 20:00

شهدت المدن الأردنية إضراباً مفتوحاً واحتجاجات وتظاهرات في الشوارع رفضاً لارتفاع أسعار الوقود والكهرباء، والوضع في لبنان ليس مختلفاً أو بعيداً من هذه الأجواء. فأسعار المحروقات لدينا أيضاً في تزايد مستمر وأسعار البنزين ترتفع بشكل كبير كل أسبوع، لتزيد الطين بلة على المواطن الذي يعاني أصلاً من الغلاء المعيشي والأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وفي حين أن سعر البنزين يرتفع شيئاً فشيئاً تزامناً مع إرتفاع أسعار النفط عالمياً، باتت تنتشر مخاوف في لبنان بأن يصل سعر صفيحة البنزين الى 30 الف ليرة لبنانية بعدما وصل أخيراً الى 29200 ل.ل، وتحول هذا الموضوع الى حديث الناس على مدار الساعة وهاجس ينتاب كافة المواطنين. وفي هذا الإطار، بدأ اللبنانيون بالتحرك ولو بشكل "افتراضي"، فانتشر بموقع تويتر هاشتاغ #أفكار_لحملة_طفيها. وهذه الحملة التي تدعى "طفيها" هي عبارة عن حملة يستعد للقيام بها اللبنانيون احتجاجاً على أسعار البنزين وقد تكون أشكالها متعددة ولا تنحصر في مواقع التواصل، إنما يمكن أن تكون على شكل مظاهرات أو قطع طرق أو إضراب مثلاً. وتحت هذا الهاشتاغ تشارك اللبنانيون الأفكار التي يمكن القيام بها في حال وصول صفيحة البنزين الى 30 الف ليرة لبنانية، وهو أمر محتمل الحدوث في الفترة المقبلة.

هاشتاغ #أفكار_لحملة_طفيها حظي بمشاركة كبيرة وتفاعلاً واسعاً، واحتل المرتبة الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً في تويتر لبنان. فكيف كانت أفكار اللبنانيين؟

المحاسبة أمر واجب

الحمار هو الحل؟

النزول الى الشارع

مظاهرات فتخييم فعصيان

العصيان المدني

تعلموا من الأردن

سيارات بنصف الشارع؟

محاسبة الشركات

"طفي الأركيلة وقوم"


 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.