قصة رجل أصبح ميليونيراً بسبب "خصية الكلاب"!

جاد محيدلي | 4 حزيران 2018 | 18:00

في قصة قديمة ولكنها غريبة، سأل رجل طبيباً بيطرياً إذا كان بإمكانه زرع خصية مزيفة لكلبه الذي خضع لعملية إخصاء من أجل المحافظة على مظهره الخارجي الطبيعي، ورد الطبيب  أن هذه الفكرة جنونية. لكنها لم تكن جنونية بالنسبة الى الرجل غريغ ميلير. وقد  لاقت الفكرة في ما بعد صدى عند الطبيب الذي عاد واتصل بميلير بعد بضعة أيام، وبدأ الإثنان العمل على النموذج الأول لهذه الفكرة.

وقد أنفق أكثر من 100000 دولار لتطوير هذا المشروع، وقال ميلير لوسائل إعلامية أميركية عندما روى قصته: "صرفت الأموال في بطاقتي الإئتمانية ووصل الموضوع الى حد رهن منزلي. قمنا بالإختبارات على 30 حيوان أليف ولم تحصل أية مشاكل ودخلت أول خصية مزروعة عام 1995، حينها اعتقد والداي أنني كنت مجنوناً تماماً، وكل شخص أعرفه كان يعطيني إنطباعاً سلبياً".

على مدى 5 سنوات، خسرت الشركة الكثير من الأموال النقدية وأصبحت حالة ميلير سيئة ومتدهورة، ولكن بعد تسويق المنتج عن طريق الإعلان في محلات للكلاب، تغيّر كل ذلك. فميلير بدأ إجراء المقابلات التلفزيونية وتشارك في مشروعه مع عدد من الأطباء البيطريين، لدرجة أنه أصبح يتلقى يومياً بين 250 و500 سؤال حول المنتج الذي يدعى Neuticles". وقد صنعت هذه المواد من مادة السيليكون وتأتي في 11 مقاساً مختلفاً لتتناسب مع كل أنواع الحيوانات الأليفة والكلاب، أما سعرها فهو تقريباً 470 دولاراً. 

ميلير الذي لمعت هذه الفكرة برأسه عن طريق الصدفة والجميع من حوله انتقدوه، أصبح الآن ميليونيراً بسبب هذه الفكرة التي وعلى الرغم من أنها جنونية الا أنها كانت كفيلة بتغيير حياته وجعلته يحصل على ثروة طائلة تقدر بملايين من الدولارات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.