لهذه الأسباب عليك الاشتراك بـ "النهار PREMIUM "

صيحات | 6 حزيران 2018 | 13:42

ربما لم نعتد بعد في هذه المنطقة من العالم كل ما يتعلق بالدفع الإلكتروني، خصوصاً إذا كان الأمر يتعلق بالدفع مقابل قراءة الأخبار والمقالات الصحافية والتقارير. وتبريرنا لذلك أنه لماذا علي أن أدفع مقابل أخبار يمكن أن أجدها في أي موقع أو صحيفة من دون أي مقابل، رغم أنه لطالما كانت قراءة الصحيفة الورقية لقاء بدل مالي. ولا شك في أن "النهار" كانت رائدة في كل ما هو جديد ومواكبة للتطور، لذا أطلقت خدمة "النهار PREMIUM" التي تقدم مقالات خاصة وتحاليل وتقارير ذات صدقية ومعلومات موثوق بها مع التجديد في الموضوعات مقابل اشتراك سنوي أقل كلفة من الورقي قيمته 60 دولاراً.

إذاًَ، الخدمات الالكترونية مثلها مثل أي خدمة ملموسة وحتى أفضل، وهي تأتي بتكلفة أقل لأنّ المصادر المستخدمة أقل. 

مثالاً على ذلك المواقع الالكترونية، فـ "النهار" تتيح للمستخدمين خدماتها من خلال صحيفتها أو من خلال محتواها الالكتروني. الاثنان يقدمان محتوى نزيهاً وصادقاً ومتطوراً يمثل الصحافة الالكترونية، لكن الطريقة مختلفة. كما توفر "النهار" لقرائها فرصة الاستفادة من محتواها من خلال "النهار PREMIUM" المدفوع والذي يجعل تجربة القارئ أفضل بكثير... 

كيف؟ سنخبرك كيف يمكن مقابل 60 دولاراً في السنة أي 5 دولارات في الشهر أن تجعل تجربتك أفضل!

1- في بلد مثل لبنان وفي منطقة مثل الشرق الأوسط، تجبرنا السياسة على الخضوع لها ولهذا أن تكون على اطلاع أمر أساسي! "النهار" Premium تسمح لك بقراءة محتوى خاص وتحاليل وتقارير حصرية من صحافيين ومحللين سياسيين ذوي خبرة طويلة وصدقية.

2- الاشتراك الشهري يساوي قيمة الجريدة على مدى أسبوع والتجربة ستكون أفضل لأنّ المحتوى جديد ومختلف وحصري. تصفح المحتوى الالكتروني أسهل وأسرع! 

3- وإن كنت صديقاً للبيئة، تذكر أنّ الورق ليس كذلك!

4- الأخبار والمقالات الموجودة في باقة Premium لن تجدها في أي موقع آخر، وهي مقدمة بشكل موضوعي لكن مع نكهة خاصة ومعلومات حصرية.

5- تذكر أنّ في خطوة كهذه أنت تعطي النبض للصحافة اللبنانية النزيهة وتنعش منصة عرفت بحريتها وتخريجها لشباب واعد.

6- وإن كنت بعيداً وتشتاق للصحيفة اللبنانية، مع خدمة Premium لن تشعر بالاغتراب او الانتشار كما تحب أن تسميه لأنك ستكون دائما على تواصل مع بلدك الأم لبنان.

7- وأخيراً، مع كل اشتراك ستحصل على قسيمة بقيمة 75 دولاراً من Silkor، كأنك لم تدفع فلساً! دلل نفسك، بتستاهل!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.