تعرّفوا إلى عادات وتقاليد عيد الفطر في الدول العربية والإسلامية!

جاد محيدلي | 15 حزيران 2018 | 13:00

يودع المسلمون شهر رمضان المبارك ويستقبلون عيد الفطر الذي تطغى عليه مظاهر الاحتفال في عدد من الدول العربية والإسلامية. ولكل شعب عاداته وتقاليده الخاصة التي تختلف وتتعدد على الرغم من أوجه الشبه الكثيرة.

وسنقدم لكم عادات وتقاليد عيد الفطر في الدول العربية والإسلامية:

لبنان

شراء الملابس الجديدة للصغار والكبار من أبرز عادات عيد الفطر، بالإضافة الى الحلويات الخاصة بالعيد مثل المعمول والكعك. الخروج مع العائلة والأصدقاء أمر متعارف عليه في هذا اليوم، بالإضافة الى انتشار الحفلات والمهرجانات.

السعودية

"عساكم من عواده" هي الجملة التي يهنئ بها السعوديون بعضهم. وبعد الانتهاء من صلاة العيد يهنئ المصلون بعضهم ثم يستقبلون في بيوتهم الضيوف والأقارب. استئجار الاستراحات أمر متعارف عليه، حيث تجتمع فيها العائلات وتقام الذبائح والولائم.

مصر

بعد صلاة العيد في الساحات الكبيرة، يرتدي المسلمون الملابس الجديدة وتبدأ الزيارات العائلية. بالإضافة الى تركيب المراجيح في الشوارع وإطلاق الأغاني والزغاريد تعبيراً عن الفرح.

الإمارات

يهتم الشعب الإماراتي بالتقاليد الشعبية، وتحرص الأسر على الخروج بعد صلاة العيد لزيارة الأقارب والتهنئة. كما تضع النساء الحناء على أيديهن ويتم تقديم القهوة والتمر والشاي، بالإضافة الى حلويات الهريس والبلاليط.

اليمن

يقوم أهل القرى بالتجمع وإحراق الحطب في ليلة العيد إعلاناً لقدومه، وينتشر نحر الذبائح وتوزع لحومها على الأقارب والأصدقاء. أما أهل المدن فيذهبون لزيارة أقاربهم ويتم تقديم طبق "السلتة" الشعبي للضيوف.

فلسطين

يحرص الفلسطينيون على تأدية صلاة العيد في المسجد الأقصى الشريف مع محاولات منع الاحتلال الإسرائيلي من أداء الشعائر الدينية. وتقدم العائلات حلوى البرازق والنقوع والمعمول للضيوف. بعد الصلاة يذهب العديد الى المقابر لقراءة الفاتحة للشهداء.

السودان

حلوى الكعك والغريبة تتوفر بكميات كبيرة لإكرام الزائرين بعد صلاة العيد. ثم يتوافد رجال الحي في كثير من القرى الى منزل أحد الكبار حاملين إفطارهم. ثم يخرجون في جماعات لزيارة المرضى وكبار السن ويقضي الكثيرون وقتهم على ضفاف نهر النيل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.